عاجل

البث المباشر

رئيس اتحاد شرطة نيويورك: توقفوا عن معاملتنا كالحيوانات والبلطجية!

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

قال رئيس اتحاد شرطة نيويورك مايك أوميرا إنه يتعين على السياسيين ووسائل الإعلام بالمؤسسة التوقف عن معاملة ضباط الشرطة مثل "الحيوانات والبلطجية".

وانتقد أوميرا، رئيس رابطة الشرطة في ولاية نيويورك، المسؤولين المنتخبين ووسائل الإعلام لرميهم بتهم الخوف والكراهية تجاه ضباط الشرطة - وتحديدا داخل المجتمع الأميركي الأسود.

وأشار أوميرا إلى أن الشرطة في كل عام لديها نحو 375 مليون عملية تفاعل وتواصل مع الجمهور مع "ردود إيجابية للغاية". وتابع: "لكن ما قرأناه في الصحف طوال الأسبوع هو أن الأمهات في مجتمع السود يشعرن بالقلق إزاء وصول أطفالهن إلى منازلهم من المدرسة من دون أن يقتلهم شرطي". وتساءل "في أي عالم نعيش؟ هذا لا يحدث هذا لا يحدث".

وأضاف أوميرا: "لقد تخلى المشرعون عنا وتقوم صحافتنا بتشوهينا. توقفوا عن معاملتنا مثل الحيوانات والبلطجية وابدأوا في معاملتنا ببعض الاحترام. لهذا السبب نحن هنا اليوم. لقد تم ذمنا إنه أمر مثير للاشمئزاز هناك محاولة جعلنا محرجين من مهنتنا".

واستنكر أوميرا ما ارتكبه شرطي مينيابوليس السابق ديريك تشوفين، المتهم بقتل جورج فلويد الشهر الماضي، وقال إن على السياسيين ووسائل الإعلام التوقف عن مساواة تلك الحادثة بتصرفات ضباط شرطة نيويورك.

وقال "أنا لست ديريك شوفين. إنهم ليسوا هو" مشيراً إلى ضباط الشرطة من ورائه. وقال:"لقد قتل شخصًا نحن لم نقتل. نحن مقيدون ونرفض بشدة ما فعله ونقر بأنه مقرف هذا ليس ما نقوم به".

وفي غضون ذلك، وفي الوقت الذي تعهد رئيس البلدية في نيويورك بيل دي بلاسيو بقطع التمويل عن قسم شرطة مدينة نيويورك، ارتفعت الجرائم العنيفة في المدينة على الرغم من استمرار كونها شبه مغلقة بسبب أزمة الفيروس التاجي الصيني.

وخلال الشهر الماضي، على سبيل المثال، قفزت جرائم القتل بنسبة تزيد عن 94 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وزادت عمليات السطو بنسبة 34٪ تقريبًا في الشهر الماضي مقارنة بعام 2019.

إعلانات