عاجل

البث المباشر

ترمب يطالب الشرطة بحظر الخنق.. "فيديو فلويد أرعبني"

المصدر: دبي - العربية.نت

تحدث الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة، عن فيديو خنق المواطن الأميركي، جورج فلويد، الذي قضى إثر توقيفه من قبل عناصر الشرطة في مينيابوليس، وقال "فيديو خنق فلويد شكل لي 8 دقائق من الرعب والعار".

وقال في مقابلة لقناة "فوكس نيوز"، إنه يود أن يرى حظراً لاتباع الشرطة أسلوب الخنق في معظم الحالات، لكنه أشار إلى أن هذا الأسلوب يكون مفهوماً في بعض الحالات.

موضوع يهمك
?
جدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب موقفه الصارم من عمليات التخريب التي وقعت خلال بعض التظاهرات لا سيما في سياتل.وقال في...

ترمب: لن نسمح بسيطرة المخربين على سياتل ترمب: لن نسمح بسيطرة المخربين على سياتل أميركا

كما أضاف "لا أحب أسلوب الخنق... (لكن) أحيانا إذا كنت بمفردك وتتشاجر مع أحدهم فالأمر صعب"، وتابع "أعتقد أنه سيكون أمراً جيداً جداً في العموم أن ينتهي".

فوضى سياتل

إلى ذلك، جدد ترمب في تصريحات لشبكة "فوكس نيوز"، موقفه الصارم من عمليات التخريب التي وقعت خلال تظاهرات سياتل، مطالباً بإنهاء الفوضى في المدينة واستعادتها، مؤكداً أنه لا خلاف بيني وبين قادة البنتاغون حول الاحتجاجات.

وتابع "إذا لم يقم عمدة سياتل بإنهاء الفوضى سنقوم بذلك"، مشيراً إلى أنه تسلم من أوباما جيشاً قديماً و"قمنا بجعله قوياً وعظيماً".

كما رأى أنه لو كان هناك مزيد من الصلابة لما وقع كل هذا الدمار في مينيابوليس وسياتل، مضيفاً "انظروا لما يجري في في سياتل، إذا لم يصوبوا هذا الوضع، فسنقوم نحن بتصويبه".

وفي وقت سابق كتب في تغريدة نشرها على "تويتر"، خاطب فيها عمدة سياتل قائلاً "الإرهابيون والفوضويون (الأناركيين) يحرقون المدينة وينهبونها، ويعتقدون أن ذلك رائع، يجب إنهاء هذا الوضع واستعادة سياتل الآن".

وأوضح في مقابلته مع شبكة "فوكس نيوز" إن إدارته "لن تسمح لسيطرة المخربين والفوضويين (الأناركيين) على سياتل.إلى ذلك، وصف تعامل عمدة سياتل، جيني دوركان، مع الموقف بأنه "مثير للشفقة"، كما دعا حاكم ولاية واشنطن جاي إنسلي إلى إرسال قوات الحرس الوطني لاستعادة النظام.

وعن إنسلي، قال: "لديه قوات كبيرة من الحرس الوطني للقيام بذلك"، مضيفاً "هؤلاء الأشخاص لن يحتلوا جزءًا كبيرًا من مدينة عظيمة".

مظاهرات سياتل - فرانس برس 11 يونيو مظاهرات سياتل - فرانس برس 11 يونيو

وفي وقت سابق الجمعة، انتقد ترمب على جري عادته منذ أسابيع، موقف الديمقراطيين وسياساتهم خلال التظاهرات التي شهدتها عدة مدن أميركية كبرى منذ مقتل المواطن الأميركي جورج فلويد على يد أحد عناصر الشرطة في 25 مايو الماضي.

يذكر أن وفاة فلويد (46 عاماً) الذي قضى خنقا في مينيابوليس بولاية مينيسوتا (شمالا) بعدما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه حتى الموت، بإثر اعتقاله مع زملائه، وتكبيل يديه إلى الخلف وتثبيته أرضاً، أثارت موجة احتجاجات عنيفة امتدّت إلى عشرات المدن الأميركية.

ومثل ديريك تشوفين (44 عاما) الشرطي الذي جثم بركبته على رقبة فلويد أمام المحكمة في مينيابوليس، وأمر قاض برفع قيمة كفالته من مليون دولار إلى 1.25 مليون دولار. ويواجه تشوفين تهمة القتل من الدرجة الثانية.

وأقيل تشوفين وثلاثة من أفراد الشرطة، متهمين معه في القضية بعد يوم من وفاة فلويد.

كلمات دالّة

#سياتل, #ترمب

إعلانات