عاجل

البث المباشر

كاليفورنيا تتخلص من تماثيل كريستوفر كولومبوس

المصدر: العربية.نت، وكالات

سحبت بلدية سان فرانسيسكو في كاليفورنيا تمثالا لكريستوفر كولومبوس فيما تنوي الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة إزالة تمثال البحار الإيطالي من البرلمان المحلي.

وأزيل تمثال المستكشف الإيطالي كريستوفر كولومبوس المثير للجدل في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية بعد أن أعرب المحتجون عن مخاوفهم من أنه يرمز للقمع.

وأفادت صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل" أن مجلس المدينة قام بتفكيك التمثال البالغ وزنه طنين، والذي نصب عام 1957، بعد أن تعرض للتخريب في الاحتجاجات خلال السنوات الأخيرة.

ووصفت كاثرين ستيفاني المسؤولة بالمدينة في بيان نشر على تويتر عملية الإزالة بأنها "خطوة ضرورية"، وقالت إن النصب يمثل "الأسس المؤلمة" لتاريخ البلاد.

وقالت ستيفاني "يجب علينا جميعا أن ندين كلا من العبودية والقهر والاحتلال. التمثال يمثل نسخة خيالية من تاريخنا يحتفل بالرجل بينما يتجاهل الأذى الذي تسببت به أفعاله".

واندلعت مظاهرات "حياة السود مهمة" في العديد من المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة في أعقاب وفاة جورج فلويد، رجل أميركي من أصل إفريقي أعزل توفي أثناء تقييده من قبل ضابط شرطة.

ويستهدف المتظاهرون التماثيل التي يقولون إنها تمثل اضطهاد الأميركيين من أصل إفريقي والأقليات الأخرى.

وكان كولومبوس واحدًا من أوائل الأوروبيين في العالم الجديد، وغالبًا ما يشار إليه باسم مكتشف أميركا. ومع ذلك، ينتقد المؤرخون ونشطاء الحقوق المدنية كولومبوس لاستعباده الأميركيين الأصليين.

كلمات دالّة

#كريستوفر كولومبوس

إعلانات