عاجل

البث المباشر

تواطؤ سمح بـ"احتلال المدينة"..دعاوى قضائية ضد سياتل

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

مازال التوتر سيد الموقف في سياتل الأميركية، فقد رفع العديد من الشركات بينها ورش لإصلاح السيارات وصالونات وشركة لإدارة الممتلكات، دعوى قضائية ضد سلطات المدينة، الأربعاء، ألقوا اللوم على المسؤولين، مشيرين إلى تواطؤ سمح بـ"احتلال وسط المدينة"، بحسب البلاغ، وأكدوا أن ما حصل أشعرهم بانعدام الأمان في حيهم.

موضوع يهمك
?
أفادت موفدة "العربية" إلى مدينة سياتل الأميركية، أن مجموعة من المتظاهرين في المدينة، احتلوا مربعا فيها، وأعلنوا أن...

أميركا.. عصابات ترفض إخلاء أحياء سيطرت عليها في سياتل أميركا.. عصابات ترفض إخلاء أحياء سيطرت عليها في سياتل أميركا

كما انضم العمال والمقيمون أيضاً إلى الدعوى القضائية بشأن CHOP المنطقة التي تجمع فيها المحتجون في سياتل، والتي تدخل بشأنها الرئيس الأميركي شخصياً حين انتقد ترمب العمدة جيني دوركان، وقائد شرطة المدينة وقادة المدينة الآخرين واتهمهم بتسليم المنطقة إلى "الأناركيين".

فيما برر القائمون على منظمة "CHOP"، التي هي أساس المظاهرات في المدينة، بأنهم سعوا إلى إنشاء منطقة خالية من الشرطة في منطقة الكابيتول هيل في سياتل.

سياتل سياتل
إطلاق نار وتخريب وجرائم

يشار إلى أن المنطقة كانت قد شهدت منذ اندلاع الاحتجاجات إطلاق نار وتخريبا وجرائم أخرى، آخرها الأحد الماضي حين أصيبت ضحية تبلغ من العمر 17 عاماً برصاصة في ذراعها.

كما قتل شاب يوم السبت الماضي، يبلغ من العمر 19 عاماً وأصيب شخص آخر بجروح خطيرة، حسبما أفادت Q13 FOX من سياتل. وقال تقرير المحطة في الحالتين إن الحشود المعادية أبطأت جهود الشرطة للوصول إلى مسرح الجريمة.

بدوره، أفاد أحد السكان يدعى جوي رودولفو ويعمل في شركة بوكي للملابس، لوسيلة إعلام محلية، أنه يخطط هذا الأسبوع للخروج من الولاية بسبب ما وصفه بالافتقار إلى القيادة الحكومية في سياتل.

من جهته، قال مكتب المدعي العام لمدينة سياتل لوسائل الإعلام المحلية إنه لم يكن لديه بعد فرصة لمراجعة الدعوى القضائية لكنه يعتزم الرد بعد مراجعتها.

ويزعم المدعون أن قادة المدينة زودوا المتظاهرين بالحواجز ودورات المياه العامة والإمدادات الطبية، مما يدعم في الواقع احتلال الحي ويعيق جهود رجال الأعمال المحليين والموظفين والسكان للوصول إلى مبانيهم، وتلقي الإمدادات وتقديم الخدمات، حسبما ذكرت صحيفة سياتل تايمز.

كما أدت الأحداث في منطقة CHOP إلى تدهور ظروف المسنين والمعوقين في المنطقة، وفقاً للدعوى القضائية.

المنظمة تعلن: سنغادر

في السياق أيضاً، لفت كالابو ايكيس، وهو مكتب محاماة يمثل المدعين، لصحيفة التايمز، أن الخروج عن القانون وقع نتيجة الإجراءات التي اتخذتها المدينة، بحسب زعمه، مضيفاً: "لا وجود للسلامة العامة، ولن يدخل ضباط الشرطة المنطقة إلا إذا كانت حالة حياة أو موت، وحتى في تلك الحالات، يتأخر الرد".

وفي مواجهة الضغوط المتزايدة، أعلن دوركان، الاثنين، أن المدينة ستبدأ في تفكيك المنطقة المحتلة التي طال أمدها، مشيراً إلى أن الجرائم وغيرها من أعمال العنف في المنطقة تصرف الانتباه عن الرسالة التي حاول المتظاهرون السلميون إيصالها عندما أسسوا المنطقة المحتلة.

إلى ذلك، وجّهت منظمة "CHOP" رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي نُشرت يوم الأربعاء، إلى من سمّتهم "الرفاق في النضال"، أعلنت فيها اختتام "مشروعهم"، وحثت المتظاهرين على المغادرة بحلول ليلة الأربعاء.

كلمات دالّة

#سياتل, #أميركا

إعلانات