عاجل

البث المباشر

المكسيك تدرس إغلاق الحدود مع أميركا.. لتفشي كورونا بأريزونا

المصدر: مكسيكو سيتي – أسوشيتد برس

سجل تفشي فيروس كورونا في المكسيك رقماً قياسيا بلغ 6741 حالة مؤكدة و679 حالة وفاة يوم الخميس، مما يجعل حصيلة البلاد البالغة 29189 حالة إصابة بكوفيد- 19 أعلى من حالات إسبانيا، على الرغم من أن هذا الحدث المهم طغت عليه عودة ظهور المرض في الولايات المتحدة.

ورداً على ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في ولاية أريزونا، طلب مسؤول الصحة الأعلى في ولاية سونورا المكسيكية المجاورة من الحكومة الاتحادية المكسيكية إغلاق الحدود مؤقتاً أمام الزيارات غير الضرورية من الولايات المتحدة.

وقال وزير الصحة في ولاية سونورا إنريكي كلاوسن يوم الأربعاء: "لا نريد المزيد من عمليات العبور من الولايات المتحدة إلى المكسيك للزوار الذين ليس لديهم أنشطة أساسية. يجب السماح لهم بالعمل فقط".

موضوع يهمك
?
أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب مرة أخرى بالاختبارات التي تجريها بلاده للكشف عن فيروس كورونا، فيما زادت حالات الإصابة...

ترمب يشيد باختبارات كورونا: الأهم أن الوفيات انخفضت ترمب يشيد باختبارات كورونا: الأهم أن الوفيات انخفضت فيروس كورونا

واتفقت الولايات المتحدة والمكسيك سابقاً على الحد من عمليات العبور الحدودية غير الضرورية إلى الولايات المتحدة خلال الوباء، لكن المكسيك لم تتحرك لمنع الدخول إلى أراضيها. وبدا من غير المرجح أن توافق وزارة العلاقات الخارجية المكسيكية على طلب كلاوسن.

وأعلنت السلطات المكسيكية أنها ستقوم بفحص الزائرين الوافدين من الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع في 4 يوليو/تموز، حيث سيتم فحص درجة حرارة المسافر وسؤاله عن وجود أعراض، كإجراء وقائي.

ويحظى العديد من المدن في سونورا بشعبية بين الزوار الأميركيين لأنها تقدم خدمات صحية منخفضة التكلفة. كما يُعد منتجع بويرتو بيناسكو، المعروف أيضاً باسم روكي بوينت، مقصداً مهما للزوار ولاية أريزونا.

ولا يوجد في الولاية المكسيكية سوى عُشر عدد الحالات المؤكدة في أريزونا - 8976 مقارنة بنحو 87425، لكن الولايتين أكثر قابلية للمقارنة من حيث عدد الوفيات بكوفيد-19 حيث سجلت سونورا 909 وأريزونا 1757.

وربما تخفي أعداد الحالات المتزايدة في المكسيك عدداً أكبر بكثير من الإصابات والوفيات، لأن المكسيك بشكل عام لا تجري سوى القليل من الاختبارات.

وقد سُئل مساعد وزير الصحة المكسيكي هوغو لوبيز غاتيل يوم الخميس عن تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" نقل عنه قوله إن عدد الأشخاص الذين توفوا في العاصمة مكسيكو سيتي من شهري مارس/آذار ومايو/أيار الماضيين زاد عن السنوات السابقة ثلاث مرات.

وقال لوبيز غاتيل: "أدرك أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب كوفيد-19 يمكن أن يكون أعلى بكثير (من المعلن)".

إعلانات