عاجل

البث المباشر

أميركا.. كشف النقاب عن خطط سحب 12 ألف جندي من ألمانيا

المصدر: واشنطن، برلين - رويترز

كشف الجيش الأميركي، الأربعاء، النقاب عن خطط لسحب حوالي 12 ألف جندي من ألمانيا، وذلك بعد قرار الرئيس دونالد ترمب، لكنه قال إنه سيبقي على ما يقرب من نصف هؤلاء الجنود في أوروبا لمواجهة التوتر مع روسيا.

وأعلن ترمب الشهر الماضي خططاً لخفض القوات الأميركية البالغ قوامها 36 ألف جندي في ألمانيا إلى 25 ألفاً، منتقداً برلين على عدم التزامها بالمستويات المستهدفة للإنفاق الدفاعي التي حددها حلف شمال الأطلسي واتهمها باستغلال الولايات المتحدة في التجارة.

موضوع يهمك
?
على وقع انتظار جلسة البرلمان التونسي، غدا الخميس، بعد جمع الأصوات من أجل عقد جلسة سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي، رغم...

عبير موسي للنهضة: وقتكم في تونس انتهى عبير موسي للنهضة: وقتكم في تونس انتهى المغرب العربي

غير أن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، سعى لتقديم عملية الانسحاب بطريقة لا تقوض حلف الأطلسي وجهوده بردع التدخل الروسي في أعقاب ضم موسكو شبه جزيرة القرم عام 2014.

وفي تصريحات ستثير على الأرجح حنق موسكو، قال إسبر إنه سيتم إعادة تمركز بعض القوات الأميركية في منطقة البحر الأسود وقد ينتشر بعض الجنود مؤقتاً في منطقة البلطيق.

مارك إسبر مارك إسبر
نقل المقر الأوروبي للجيش الأميركي

أما القوات الأخرى التي ستغادر ألمانيا بشكل دائم، فسوف تنقل إلى إيطاليا، وسيتم نقل المقر الأوروبي للجيش الأميركي من شتوتجارت بألمانيا إلى بلجيكا.

ومن المتوقع أن يبقى في المجمل نحو 5400 جندي، من أصل 12 ألف جندي يغادرون ألمانيا، في أوروبا. وسوف يعود كثير من القوات المتبقية إلى الولايات المتحدة إلا أنه سيتم إرسال الجنود بدون أسرهم في عمليات انتشار مؤقت وبشكل دوري في أوروبا.

"سيضعف الحلف"

إلى ذلك انتقد عضو بارز في تكتل المحافظين، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قرار الولايات المتحدة بسحب نحو 12 ألف جندي من البلاد ونقل المقر الأوروبي للجيش الأميركي إلى بلجيكا.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، نوربرت روتجن، لصحيفة أوجسبيرجر ألجماينه: "بدلاً من تعزيز قدرات حلف الأطلسي، فإن سحب القوات سيضعف الحلف".

كما أضاف روتجن أن "فاعلية الجيش الأميركي لا تزداد بل تتقلص، خاصة في ظل الوضع مع روسيا والنزاعات العسكرية الجارية في الشرق الأوسط".

إعلانات