بومبيو: إجراء قريب ضد شركات البرمجة الصينية

نشر في: آخر تحديث:

وسط تصاعد التوتر بين الصين والولايات المتحدة، الذي اتخذ هذه المرة وجهة التطبيقات وشركات البرمجة، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن الرئيس دونالد ترمب، سيأخذ قريبا إجراءات ضد شركات برمجة صينية تشكل خطرا على الأمن القومي.

كما شدد في تصريحات لشبكة فوكس نيوز، الأحد، على أن ترمب سيتخذ إجراءات ضد شركات برمجة صينية تشكل خطرا على الأمن القومي.

يأتي هذا بعد يوم على إعلان الرئيس الأميركي أنه سيحظر استخدام تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة، وهو تطبيق تشتبه واشنطن في إمكان حصول عمليات تجسّس عبره لحساب الاستخبارات الصينية، مشيراً إلى أنه يعتزم التوقيع اليوم على أمر تنفيذي يحظر التطبيق في أميركا، مما يعني أن الحظر قد يتم تنفيذه في غضون 24 ساعة.

وكان المستشار التجاري للبيت الأبيض قال الشهر الماضي، إنه يتوقع أن يتّخذ الرئيس الأميركي "إجراءً قويًا" ضد تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" الصينيَّيْن، في ظل عودة التوتّر بين الولايات المتحدة والصين.

عمليات تجسس

وتتهم الإدارة الأميركية الصين بشن عمليات تجسس عبر عدد من البرامج والشركات، بالإضافة إلى استخدام بعض القنصليات الصينية لأغراض استخباراتية.

وكان بومبيو وصف قبل أيام قنصلية بكين في مدينة هيوستن التي أغلقتها مؤخرا إدارة ترمب بأنها "وكر للجواسيس".

كما شدد الوزير الأميركي في إفادة قدمها يوم الخميس أمام لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ، على حدوث تغير في المواقف الدولية تجاه الصين، مستشهدا بدعم دول أخرى للمبادرات الأميركية الموجهة ضد بكين، بما فيها تعزيز واشنطن وشركائها وتيرة المناورات في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه والحراك الرامي إلى منع استخدام معدات شركة "هواوي" الصينية العملاقة في تطوير شبكات الجيل الخامس بالبلدان الأخرى.

إلى ذلك، اعتبر أن النهج الصارم تجاه الصين الذي تتبعه إدارة ترمب دفع العالم إلى الاستيقاظ إزاء خطر الحزب الشيوعي الصيني، واصفا إياه بـ"الخطر المركزي لأوقاتنا".

يذكر أن الخلافات تصاعدت بشكل كبير وحاد بين البلدين اللذين يشكلان قوتين اقتصاديتين ضخمتين على الصعيد العالمي، لا سيما بعد أن أمهلت واشنطن، الأسبوع الماضي، القنصلية الصينية في هيوستن 72 ساعة من أجل إقفالها، إثر اتهامها بالتجسس وسرقة ملكيات فكرية.

واستكملت جولات التصعيد هذا خلال الساعات الماضية، بعد تلويح ترمب بحظر تيك توك.