ترمب: يبدو انفجار بيروت كأنه اعتداء رهيب

نشر في: آخر تحديث:

ألمح الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إلى أن الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، عصر الثلاثاء، ناتج عن هجوم.

وقال ترمب، خلال مؤتمر صحافي، مساء الثلاثاء: "يبدو انفجار بيروت كأنه اعتداء رهيب".

وأوضح ترمب قائلاً: "الذي وقع في بيروت أشبه بانفجار قنبلة أو هجوم"، مضيفاً: "قابلتُ جنرالاتنا، ويبدو أنه لم يكن حادثاً صناعيّاً. يبدو، وفقاً لهم، أنه كان اعتداء، كان قنبلة".

وأضاف أن بعض العسكريين الأميركيين يعتقدون أن الانفجار ليس "من نوع الانفجارات التي تنجم عن عملية تصنيع".

وأكد ترمب أن الولايات المتحدة ستقدم يد المساعدة إلى لبنان، مضيفاً: "نعرب عن أسفنا لما وقع في لبنان ومستعدون للمساعدة".

وأعرب ترمب عن تعاطف الولايات المتحدة مع لبنان. وقال للصحافيين في البيت الأبيض "لدينا علاقة جيدة جدا مع شعب لبنان، وسنكون هنا للمساعدة. يبدو كأنه اعتداء رهيب".

بدوره، عرض وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تقديم مساعدة أميركية للبنان، واصفاً الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، الثلاثاء، وأسفر عن 78 قتيلاً وحوالي 4000 جريح بأنه "مأساة مروعة".

وكتب بومبيو على "تويتر": "نحن نراقب الوضع ومستعدون لتقديم مساعدتنا لشعب لبنان للتعافي من هذه المأساة المروعة".

وقال إن الولايات المتحدة تنتظر النتائج التي ستتوصل إليها السلطات اللبنانية حول سبب الانفجار.

وأضاف بومبيو "أبلغني فريقنا في بيروت بالأضرار الجسيمة التي لحقت بمدينة وشعب أعتزّ بهما، وهو تحدّ إضافي في وقت من الأزمات العميقة بالفعل".

واتصل بومبيو برئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، مقدما تعازيه وأبلغه بإرسال مساعدات عاجلة للبنان.

وفي وقت سابق، دعت السفارة الأميركية في بيروت رعاياها إلى الحفاظ على سلامتهم.

وقالت: "هناك تقارير عن انبعاث غازات سامة خلال الانفجار، لذا يجب على جميع الموجودين في المنطقة أن يبقوا في الداخل وأن يرتدوا أقنعة إذا توافرت".