عاجل

البث المباشر

ترمب غادر بشكل مفاجئ مؤتمراً صحفياً بسبب إطلاق نار

غادر الرئيس الأميركي دونالد ترمب فجأة غرفة كان يعقد بها إفادة صحفية بالبيت الأبيض وسط حراسة من عناصر جهاز الخدمة السرية بعد قليل من وقوع إطلاق نار خارج السور المحيط بالمجمع.

وعاد ترمب إلى الغرفة ذاتها بعد دقائق وقال إن سلطات إنفاذ القانون أطلقت النار على شخص وأنه نُقل إلى المستشفى. وأضاف أن المشتبه به كان مسلحاً.

الأمن السري الأميركي قرب دراجة ملقاة على الأرض قرب سور البيت الأبيض الأمن السري الأميركي قرب دراجة ملقاة على الأرض قرب سور البيت الأبيض

وتابع: "لقد وقع إطلاق نار خارج البيت الأبيض.. الأمر تحت السيطرة التامة فيما يبدو.. لكن كان هناك إطلاق نار فعلي، وشخص ما نُقل إلى المستشفى. لا أعرف حالته".

وأضاف أن إطلاق النار كان قريباً من حافة السور الخارجي للبيت الأبيض.

وأكد أنه لم يُصب أحد آخر في إطلاق النار. وأشاد برد فعل الخدمة السرية، وقال إن الجهاز سيحصل على مزيد من التفاصيل لاحقاً.

الأمن السري الأميركي يحرس البيت الأبيض الأمن السري الأميركي يحرس البيت الأبيض

موضوع يهمك
?
أفادت وسائل إعلام أميركية، اليوم الاثنين، بوقوع انفجار قوي في حي بمدينة بالتيمور ناجم عن تسرب غاز وأدى لسقوط قتيل.وذكرت...

انفجار قوي بمدينة بالتيمور الأميركية دمر عدداً من المنازل انفجار قوي بمدينة بالتيمور الأميركية دمر عدداً من المنازل أميركا

ومضى يقول للصحفيين "ليس هناك تفاصيل. لقد اكتشفنا الأمر للتو".

وبعد مرور دقائق على بداية الإفادة، اقتاد أفراد من جهاز الخدمة السرية ترمب خارج الغرفة دون تفسير لذلك الإجراء. وأُخرج كذلك وزير الخزانة ستيفن منوتشين ومدير مكتب الإدارة والميزانية روس فوت من الغرفة قبل أن يُغلق بابها.

وأبلغ الرئيس الصحفيين بأنه نُقل إلى المكتب البيضاوي خارج غرفة الإفادة بعدما غادرها على عجل وسط حراسة جهاز الخدمة السرية التابع لوزارة الأمن الداخلي.

ورداً على سؤال أحد الصحافيين، قال الرئيس لدى عودته إلى قاعة المؤتمر: "دائماً ما كان العالم مكاناً خطراً. هذا ليس شيئاً استثنائياً".

وتابع "أشعر بالأمان مع الخدمة السرّية. إنّهم أناس رائعون، الأفضل". ثمّ استأنف ترمب مؤتمره الصحافي الذي ركّز على فيروس كورونا المستجد والاقتصاد الأميركي.

إعلانات