عاجل

البث المباشر

الصحة العالمية: زيادة إصابات الوباء بهذه الدول "مقلقة"

المصدر: العربية.نت - وكالات

فيما تسعى غالبية الدول إلى الخروج من عزلتها بعد أسابيع من الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا الذي أصاب 20 مليون شخص في العالم، أعلنت مديرة منظمة الصحة العالمية الإقليمية للأميركتين كاريسا إتيان، الثلاثاء، أنه يجري تسجيل أكثر من 100 ألف حالة إصابة بمرض كوفيد-19 كل يوم في الأميركتين نصفهم في الولايات المتحدة. وأضافت أن هناك زيادة تبعث على القلق في أعداد الإصابات لدى دول تمكنت من السيطرة على تفشي الوباء لديها مثل الأرجنتين وكولومبيا.

موضوع يهمك
?
مازال إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، تطوير بلاده لأول مرة في العالم لقاحاً ضد عدو البشرية الأول فيروس...

أمل قد ينقذ البشرية.. شاهد الصور الأولى للقاح الروسي أمل قد ينقذ البشرية.. شاهد الصور الأولى للقاح الروسي صحة

وقالت إتيان من العاصمة الأميركية واشنطن في مؤتمر صحافي افتراضي جمعها بمسؤولين آخرين من منظمة الصحة للبلدان الأميركية "لا تزال منطقتنا تقع تحت وطأة مرض كوفيد-19".

وسجلت الولايات المتحدة نحو خمسة ملايين حالة إصابة، وسجلت البرازيل، التي تحتل المرتبة الثانية في قائمة الدول الأكثر تضررا بالوباء في العالم، أكثر من 100 ألف حالة وفاة.

كاليفورنيا - فرانس برس كاليفورنيا - فرانس برس

وأوضحت المسؤولة أن هناك زيادة في حالات الإصابة بأميركا الوسطى حيث سجلت دولة بيليز أعلى عدد بها من حالات الإصابة بفيروس كورونا الأسبوع الحالي. كما أن جمهورية الدومنيكان بها حالات إصابة تفوق عدد الحالات في دول جزر الكاريبي مجتمعة.

ارتباك في الخدمات الصحية

وقالت إن ارتباك خدمات الرعاية الصحية يهدد بحدوث زيادة في أمراض كانت تحت السيطرة مثل السل وفيروس نقص المناعة والتهاب الكبد، وإن مزيدا من الناس سيموتون بسبب أمراض يمكن الوقاية منها وعلاجها.

كما أضافت أن منظمة الصحة للبلدان الأميركية لديها بيانات تشير إلى أن 30 في المئة من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة، وهو فيروس يمكن الوقاية منه وعلاجه، يتجنبون طلب الرعاية الصحية أثناء الجائحة كما أن الدول لديها إمدادات محدودة من مضادات الفيروسات الرجعية، مؤكدة: "هذا أمر مثير للقلق لأنه بدون رعاية مستمرة وأدوية ملائمة، يكون المصابون بفيروس نقص المناعة أكثر عرضة للاعتلال ونقل المرض لشركائهم".

من البرازيل من البرازيل

وعلى الرغم من ذلك تراجعت حالات الإصابة بأمراض ينقلها البعوض مثل حمى الضنك لأن الناس يلزمون بيوتهم أثناء الجائحة وبالتالي يصبحون أقل عرضة للدغات البعوض.

زيادة الوفيات

وأوضحت إتيان أن على الأنظمة الصحية أن تيسر للمرضى الحصول على العلاج من خلال توسيع نطاق التطبيب عن بعد وتقديم مزيد من الرعاية خارج المستشفيات.

من أميركا - فرانس برس من أميركا - فرانس برس

إلى ذلك، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الثلاثاء، إن إصابات كورونا في البلاد بلغت 5064171، بزيادة 40522 حالة مقارنة بإحصائها السابق، وقالت إن عدد الوفيات زاد بواقع 565 ليصل الإجمالي إلى 162407 حالات.

وسجلت المراكز حصيلتها الجديدة لحالات الإصابة بمرض كوفيد-19، حتى الساعة الرابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة في 10 أغسطس آب، وذلك مقارنة بتقريرها السابق الذي صدر قبل هذا الموعد بيوم.

إعلانات