الانتخابات الأميركية

كامالا هاريس: "فشل" قيادة ترمب كلّفنا أرواحاً

أول امرأة سوداء يرشّحها أحد الحزبين الكبيرين لمنصب نائبة الرئيس

نشر في: آخر تحديث:

تعتزم المرشّحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، شنّ هجوم حادّ على طريقة تعامل الرئيس دونالد ترمب مع جائحة كوفيد-19 بقولها في خطاب ستلقيه في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي ليل الأربعاء إنّ فشل قيادته "كلّف أرواحاً".

وفي الخطاب الذي ستلقيه في مدينة ويلمينغتون، مسقط رأس بايدن بولاية ديلاوير والتي أصبحت مقرّ حملته الانتخابية، وستعلن فيه قبولها ترشيح الحزب لها لمنصب نائبة الرئيس في الانتخابات المقررة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ستقول هاريس (55 عاماً) إنّ "فشل دونالد ترامب في القيادة أدّى إلى خسائر في الأرواح وسبل العيش".

وبحسب مقتطفات من خطابها نشرها منظّمو المؤتمر، مساء الأربعاء، فإنّ السيناتور هاريس ستهاجم كذلك شخصية ترمب بقولها إنّ "افتقاره إلى الكفاءة يجعلنا نشعر بالخوف وافتقاره للإحساس يجعلنا نشعر بالوحدة".

وستضيف المدّعية العامّة السابقة لولاية فلوريدا "في الوقت الحالي لدينا رئيس يحوّل المآسي إلى أسلحة سياسية. سيكون جو الرئيس الذي يحوّل تحدياتنا إلى أهداف".

واختار بايدن قبل ثمانية أيام هاريس المتحدّرة من أب جامايكي وأم هندية لتخوض وإياه السباق الرئاسي، لتصبح بذلك أول أمرأة سوداء يرشّحها أحد الحزبين الكبيرين لمنصب نائبة الرئيس.

وتأمل هاريس التي تجسّد بالنسبة إلى كثيرين الحلم الأميركي أن تتمكّن من جمع أصوات ناخبي الأقليّات الإثنية الذين فشلت المرشّحة الرئاسية الديمقراطية، هيلاري كلينتون، قبل أربع سنوات في استمالتهم.