حزب الله

شينكر من لبنان: ميليشيات حزب الله إرهابية وغطت الفساد

نشر في: آخر تحديث:

بعد زيارة فرنسية إلى لبنان، حط الضيف الأميركي مجدّداً التذكير بمواقف الإدارة الأميركية تجاه الملف اللبناني وحزب الله.

فقد أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكر، الذي وصل أمس إلى لبنان، ضمن المحطة الأخيرة في جولته بالمنطقة، والتي لن تشمل أياً من المسؤولين اللبنانيين، حيث سيلتقي فقط ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، أن "حزب الله استفاد من الفساد في لبنان، واعتمد عليه الفساد من خلال عدم دفع رسوم المرفأ وامتناعه عن دفع رسوم الجمارك، وتقويض النظام المصرفي".

"المنظمة السياسية لا تملك ميليشيات"

وأضاف في تصريحات لصحيفة النهار:" لا نؤمن بأن حزب الله منظمة سياسية شرعية وإنما هو منظمة إرهابية، فالمنظمة السياسية لا تملك ميليشيات. وموقفنا واضح من حزب الله".

إلى ذلك، أفاد بأن بلاده "تقدّر المبادرة والجهود الفرنسية"، مضيفا أن هناك بعض الاختلافات الصغيرة بين البلدين، موضحاً أن "الحكومة الجديدة يجب ألا تكون كالتي سبقتها".

كما قال: "لدينا شرط مسبق للمساعدة المالية للحكومة اللبنانية، وهو ليس التزامها الإصلاح فحسب وإنما تنفيذه أيضاً".

تهديدات حزب الله

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس أكدت في تصريحات مساء الأربعاء لـ"العربية"، أن واشنطن لا تريد أن يكون حزب الله جزءا من الحكومة اللبنانية.

وأضافت أورتاغوس أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تعمل كالمعتاد مع لبنان، في ظل التهديدات التي يفرضها حزب الله، ودون التعهد بالقيام بإصلاحات بطريقة شفافة.

لكنها أردفت قائلة: إن أميركا تعمل عن كثب مع فرنسا لدعم لبنان، وإنه يجب تنفيذ الإصلاحات التي يطالب بها اللبنانيون.

يشار إلى أن زيارة شينكر تأتي بعد أقل من شهر على زيارة وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل، ووسط أزمة سياسية واقتصادية غير مسبوقة في البلاد منذ سنين، فاقمها انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس، بما راكم من الغضب الشعبي والتدهور المعيشي والاقتصادي في آن.