البحرية الأميركية تواصل البحث عن بحار مفقود في بحر العرب

فقد من حاملة طائرات أثناء دوريتها بشمال بحر العرب وسط توترات مع إيران

نشر في: آخر تحديث:

بحثت البحرية الأميركية طوال ليل الأحد وحتى صباح اليوم الاثنين عن بحار فقد من حاملة الطائرات (يو إس إس نيميتز) أثناء دوريتها في شمال بحر العرب وسط توترات مع إيران.

صرخ البحارة "هل هناك رجل في البحر" في الساعة 6:47 مساء بالتوقيت المحلي بعد عدم تمكنهم من العثور على البحار الذي كان على متن حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية، حسبما قالت ريبيكا ريباريتش - المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأميركي.

كان ذلك بعد بحث مكثف قامت به حاملة الطائرات نيميتز، أقدم حاملة أمريكية في الخدمة والتي تحمل حوالي 5000 بحار.

وقالت ريباريتش إن نيميتز وطراد الصواريخ الموجه (يو.إس.إس برينستون) وأفراد الأسطول الخامس الآخرين واصلوا بحثهم اليوم الاثنين.

ورفضت تحديد هوية البحار المفقود، مستشهدة بسياسة البحرية.

تتواجد الحاملة نيميتز، ومقرها بريميرتون بواشنطن، في بحر العرب منذ أواخر يوليو/ تموز الماضي.

وحلت محل حاملة الطائرات (يو إس إس دوايت أيزنهاور).

رافق وصول نيميتز إلى الشرق الأوسط قيام إيران بإجراء مناورة بالذخيرة الحية استهدفت نموذج محاكاة لحاملة طائرات بالحجم الطبيعي.

سلطت المناورات الضوء على التهديد المستمر للصراع العسكري بين إيران والولايات المتحدة بعد سلسلة حوادث متصاعدة العام الماضي.