عاجل

البث المباشر

وزارة العدل الأميركية تأمر "الجزيرة" بتسجيل AJ+ كوكيل أجنبي

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

أمرت وزارة العدل الأميركية شبكة إخبارية رقمية مقرها الولايات المتحدة ومملوكة لقناة "الجزيرة" القطرية بالتسجيل كـ"وكيل أجنبي"، مما أثار دهشة وفد رفيع المستوى من الدوحة يعقد حالياً اجتماعات في واشنطن لتعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية.

وفي رسالة مؤرخة بيوم الاثنين 14 سبتمبر/أيلول 2020 حصلت صحيفة "نيويورك تايمز" على نسخة منها، قالت وزارة العدل الأميركية إن شبكة AJ+، التي تنتج مقاطع فيديو قصيرة لوسائل التواصل الاجتماعي باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية، تشارك في "أنشطة سياسية" نيابة عن الحكومة القطرية، وبالتالي يجب أن تخضع لقانون تسجيل الوكلاء الأجانب.

شعار شبكة AJ+ شعار شبكة AJ+

وجاء في الرسالة أن قطر توفر التمويل للشبكة وتعين مجلس إدارتها. وأضافت الرسالة، التي وقعها جاي آي برات رئيس "قسم التجسس" في وزارة العدل الأميركية، أن "الصحافة المصممة للتأثير على التصورات الأميركية لقضية سياسة داخلية أو لأنشطة دولة أجنبية أو لقيادتها مؤهلة لتكون "أنشطة سياسية" بموجب التعريف القانوني لها، حتى إذا كانت تعتبر نفسها متوازنة".

من جهتها، أصرّت شبكة "الجزيرة"، في بيان على أن شبكة AJ+ "مستقلة" وبالتالي لا ينبغي أن تسجلها كوكيل أجنبي. واعتبرت أن هذه الخطوة مرتبطة بالاتفاق الذي تم توقيعه أمس بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض.

من توقيع الاتفاقيات أمس من توقيع الاتفاقيات أمس

موضوع يهمك
?
تواصلت في سويسرا، اليوم الأربعاء، محاكمة القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومجموعة "بي إن"...

الخليفي يقر بشراء فيلا لأمين عام "فيفا" عبر شركة قطرية الخليفي يقر بشراء فيلا لأمين عام "فيفا" عبر شركة قطرية العرب و العالم

من جانبه، نفى السفير الإماراتي لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة أن تكون الإمارات ضغطت من أجل تصنيف الشبكة كوكيل أجنبي. وقال العتيبة في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى صحيفة "تايمز": "لم يتم إثارة موضوع قناة الجزيرة أو حتى قطر في أي لحظة من مناقشاتنا". وأضاف ساخراً: "من هي قناة الجزيرة؟.. إنهم في الحقيقة ليسوا مهمين كما يعتقدون!".

ولم تعّلق سفارة قطر في واشنطن على الموضوع، لكن مسؤولاً مطلعاً على الأمر قال إن أمر الإدارة الأميركية فاجأ الدبلوماسيين القطريين الذين علموا به من خلال تقارير إخبارية أمس الثلاثاء.

وقد تم إرسال الرسالة إلى شبكة AJ+ في نفس اليوم الذي التقى فيه نائب رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع كبار مسؤولي الإدارة الأميركية لإجراء حوار استراتيجي سنوي بين البلدين.

إعلانات