إصابة شرطيين أميركيين بالرصاص خلال احتجاجات في لويفيل

شرطة لويفيل أعلنت أن أحد عناصرها أصيب بجروح إثر تعرضهما لإطلاق نار مساء الأربعاء خلال تظاهرات شهدتها المدينة الواقعة في ولاية كنتاكي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شرطة لويفيل إصابة اثنين من عناصرها بجروح إثر تعرضهما لإطلاق نار مساء الأربعاء خلال تظاهرات شهدتها المدينة الواقعة في ولاية كنتاكي جنوب الولايات المتحدة، احتجاجاً على قرار النيابة العامة توجيه الاتهام إلى شرطي واحد فقط بقضية مقتل المواطنة السوداء بريونا تايلور في آذار/مارس.

وقال قائد الشرطة بالإنابة، روبرت شرويدر، إنّ "عنصرين من الشرطة أصيبا الرصاص، وهما يتلقّيان العلاج في المستشفى الجامعي"، مطمئناً إلى أنّ حالتهما مستقرّة وحياتهما لم تعد في خطر.

كما ذكر صحافيان في وكالة فرانس برس أن قوات الأمن فرضت طوقاً أمنياً حول مكان حصول إطلاق النار، في وقت دخل فيه حيز التنفيذ في الساعة التاسعة ليلاً (الخميس فجراً بتوقيت غرينيتش) حظر تجول فرضته السلطات المحلية خلال النهار.