الانتخابات الأميركية

ترمب وبايدن وجهاً لوجه.. ترقب شعبي للمناظرة الأولى

مناظرة لمدة 90 دقيقة بدون مصافحة ولا كمامات ولا مقدمات افتتاحية

نشر في: آخر تحديث:

الأميركيون اليوم على موعد مع المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة دونالد ترمب وجو بايدن، في حدث يحمل أهمية كبرى وسط مناخ سياسي شديد الانقسام.

المناظرة سيديرها مذيع "فوكس نيوز" Fox News كريس والاس في جامعة كيس ويسترن بكليفلاند في أوهايو، لمدة 90 دقيقة من دون إعلانات تجارية.

وفي ظل تفشي كورونا، لن يتبادل الرجال الثلاثة المصافحة، لكنّهم سيتحدثون من دون كمامات، وستكون المناظرة خالية من أي بيانات أو مقدمات افتتاحية للمرشحين.

وستبدأ المناظرة بسؤال أول موجه لترمب.

كما ستركز المناظرة على 6 موضوعات مثيرة للجدل، هي سجلات ترمب وبايدن والمحكمة العليا، كما تشمل أزمة كوفيد-19 وتداعياتها الاقتصادية.

هذا بالإضافة إلى ملف العنصرية والعنف في المدن. وستدور المناظرة كذلك حول مسألة نزاهة الانتخابات.

وسيحضرها عدد محدود من الجمهور قُدر عددهم بسبعين شخصا خلافا للمناظرات السابقة.

وتجري المناظرة وسط استقطاب سياسي بالغ الحدة، وتبادل نعوت قاسية، حيث شكك الرئيس دونالد ترمب في القدرات العقلية لمنافسه بايدن.

وقال الرئيس الأميركي ترمب، إن منافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية رفض الخضوع لاختبار منشطات قبل أولى المناظرات بينهما اليوم.

وأوضح ترمب في تغريدة على موقع "تويتر" أن رفض بايدن يثير التساؤلات.

وكان ترمب قد طالب بخضوع بايدن للاختبار قبل وبعد أولى المناظرات، كما أكد استعداده للقيام بالأمر ذاته.