الانتخابات الأميركية

"سي إن إن" تدعو لإيقاف المناظرات.. والبيت الأبيض يرد

هجوم لاذع يطال المذيع كريس والاس لانحيازه الواضح لبايدن خلال المناظرة

نشر في: آخر تحديث:

في إشارة إلى عدم الرضا عن أداء المرشح الديمقراطي جو بايدن في المناظرة الرئاسية الأولى، قال المذيعان المخضرمان في شبكة "سي إن إن" CNN وولف بليتزر وأندرسون كوبر إن المناظرة التي جرت الثلاثاء بين دونالد ترمب وجو بايدن قد تكون الأخيرة قبل الانتخابات.

وقال بليتزر بعد المناظرة الليلة الماضية: "لن أتفاجأ إذا كانت هذه آخر مناظرة رئاسية بين رئيس الولايات المتحدة ونائب رئيس الولايات المتحدة السابق". ووصف بليتزر الأمسية بـ"الفوضى"، وأضاف أنها "ستثير بالتأكيد الكثير من التساؤلات حول مستقبل المناظرات الرئاسية بين هذين المرشحين".

وتساءل اندرسون كوبر بصراحة عما إذا كان ينبغي إجراء مزيد من المناظرات. وقال ديفيد أكسلرود، كبير المحللين الاستراتيجيين لحملة باراك أوباما، والمعلق الآن في شبكة "سي ان ان"، إن الأميركيين من المرجح أن يتفقوا مع رفض بايدن "تكريس ما حدث بمناقشة أخرى".

من جهتها، هاجمت المتحدثة باسم البيت الأبيض كيلي مكناني دعوات "سي إن إن" بإيقاف المناظرات بالقول: "هل يجب أن يكون هناك المزيد من المناقشات؟ فجأة تسأل وسائل الإعلام الكاذبة الليبرالية المحبة لبايدن؟" وأضافت "هذا ليس سؤالًا تسأله إذا فاز مرشحك!"

وعلى الجانب الآخر، شن المعلقون المحافظون هجوما لاذعا على المذيع كريس والاس واتهموه بالانحياز لجو بايدن حيث بدا أنه لم يقاطع جو بايدن في كثير من الأحيان، على عكس تعامله مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقالت المذيعة الشهيرة على قناة "فوكس نيوز" Fox News لورا انغرام إن ترمب ناظر كريس والاس ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن، موجهة التهمة بشكل ضمني إلى زميلها في القناة الذي بدا أنه انحاز بشكل سافر ضد ترمب خلال المناظرة.