إصابة ترمب بكورونا

ترمب مغرداً من المستشفى: الفريق الطبي رائع وأنا بخير

حققنا تقدماً هائلاً في مواجهة هذا الوباء خلال 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات قليلة من تأكيد الطبيب الخاص بالرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أن صحته جيدة جدا بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا، وجَّه رئيس الولايات المتحدة، السبت، شكره للفريق الطبي في مركز والتر ريد العسكري في واشنطن، مؤكداً أنه يشعر بأنه بصحة جيدة.

ونشر تغريدة على منصته المفضلة "تويتر"، قال فيها: "الأطباء والممرضون جميعهم رائعون في مركز والتر ريد الطبي، بمساعدتكم أشعر أني بخير".

كما قال "لقد حققنا تقدماً هائلاً في مواجهة هذا الوباء خلال 6 أشهر "، داعياً لتبني خطة دعم لاقتصاد أميركا.

هذا وكان طبيب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أكد أن صحة الرئيس، السبت، جيدة جداً، ولم يصب بحمى خلال 24 ساعة الماضية، مشيراً إلى أنه عانى من حمى خفيفة ليلة الخميس.

وقال شون كونالي في إحاطة اليوم حول صحة ترمب، كان معه سعال طفيف مع احتقان بالأنف لكنه يتحسن، مؤكداً "أوصينا بانتقال الرئيس إلى مستشفى والتر ريد كإجراء احترازي، وذلك لأنه رئيس الولايات المتحدة"، مضيفاً: أجرينا فحصاً ثانياً للرئيس أكد إصابته بكورونا.

كما أكد أنه لا يواجه أي مشاكل صحية مع التنفس أو الحركة، وليس على الأكسجين ويتم إعطاؤه مضاداً حيوياً، وسيعالج بدواء رمديسيفير لمدة 5 أيام.

وأوضح كونالي أن مستوى الأكسجين عند درجة 96، وهو يتنفس بطريقة طبيعية ولا يعاني من أي مشاكل في الضغط أو القلب، وقال "ضغط الدم لدى الرئيس وضربات القلب في مستوى جيد جدا".

ونقل دونالد ترمب إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري بضاحية واشنطن على متن طائرة هليكوبتر مساء الجمعة للعلاج من فيروس كورونا.