عاجل

البث المباشر

بومبيو: ندعم أمن حلفائنا في مواجهة تهديدات إيران

المصدر: دبي – العربية.نت

جدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأكيده الأربعاء، أن "سياسة الضغط القصوى على إيران حرمتها من موارد لدعم الإرهاب". وشدد على أن واشنطن تدعم أمن حلفائها "في مواجهة تهديدات إيران"، مضيفاً أن "إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترمب دعمت دول الخليج أكثر من أي إدارة أخرى".

كما أكد أن طهران "تدعم هجمات الحوثيين على السعودية"، وأضاف رداً على سؤال لمراسلة قناة "العربية"، أن "إيران تأمر الحوثيين بمنع إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمني".

على صعيد آخر، عبّر بومبيو خلال مؤتمره الصحفي بوزارة الخارجية عن سعادة الولايات المتحدة لاتخاذ الحكومة العراقية المزيد من الإجراءات لحماية السفارة الأميركية في بغداد من الفصائل المسلحة المدعومة من إيران. وقال : "نحن سعداء لفعل العراقيين المزيد من أجل تعزيز الأمن لفريقنا على الأرض".

صواريخ كاتيوشا تم ضبطها وسط بغداد مُعدّة لاستهداف السفارة الأميركية (أرشيفية) صواريخ كاتيوشا تم ضبطها وسط بغداد مُعدّة لاستهداف السفارة الأميركية (أرشيفية)

كما أضاف: "ميليشيات مارقة تستهدف ديبلوماسيين أميركيين مهمتهم مساعدة شعب العراق"، مؤكداً أن إيران تدعم الميليشيات العراقية التي تستهدف البعثات الدبلوماسية. واتهم بومبيو إيران بمواصلة زعزعة أمن العراق واستقراره عبر ميليشياتها.

في سياق آخر، رحّب بومبيو بالمحادثات التي انطلقت بين لبنان وإسرائيل اليوم لترسيم حدود البحرين بين البلدين.

أما في ما يتعلق بالصراع في إقليم ناغورني كاراباخ، فأكد أنه ناقش مع ترمب الوضع في الإقليم، حيث تتحارب أرمينيا وأذربيجان، مطالباً جميع الأطراف بوقف التصعيد. وأضاف: "لاحظنا قيام تركيا بدعم موقف أذربيجان في الصراع"، داعياً لـ"تسوية سلمية للنزاع" بين أذربيجان وأرمينيا.

وأخيراً، تطرق الوزير الأميركي إلى مقاتلي داعش المعتقلين، قائلاً "على أوروبا تحمل مسؤولية مواطنيها" الذين انضموا لداعش والمعتقلين حالياً في سوريا والعراق والموافقة على استلامهم، مضيفاً: "سنواصل ملاحقة عناصر داعش في العراق وسوريا".

إعلانات