الانتخابات الأميركية

ترمب يهاجم منتقديه من الجمهوريين.. ويدعو للتوحد بشكل أفضل

مسؤولون جمهوريون حذّروا من خسائر انتخابية، حسب ما تظهره بعض استطلاعات الرأي، تشمل خسارة مقاعد بالكونغرس

نشر في: آخر تحديث:

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترمب منتقديه من أعضاء حزبه الجمهوري، ودعاهم لتوحيد الصفوف بعد تزايد التحذيرات من هزيمة الحزب في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر المقبل.

وجاءت تصريحات ترمب فيما توجه ومنافسه الديمقراطي جو بايدن الأحد لكسب أصوات الناخبين في الولايات المتأرجحة في الأمتار الأخيرة قبل الانتخابات الرئاسية، التي تظهر استطلاعات الرأي أنّ ترمب يواجه خطر خسارتها.

وفي حديثه إلى تجمع حاشد في ولاية نيفادا في غرب البلاد، هاجم ترمب بايدن وأشاد بسياسات إدارته الاقتصادية.

وتحدث أيضاً عن تعليقات السناتور الجمهوري بن ساس من نبراسكا (وسط)، الذي قال مؤخراً للناخبين إن ترمب يحابي "الديكتاتوريين" ويسيء معاملة النساء ويستخدم البيت الأبيض كمشروع تجاري. واعتبر ساس أن خسارة ترمب "مرجحة" بمواجهة بايدن.

كما حذّر مسؤولون جمهوريون آخرون من خسائر انتخابية في استطلاعات الرأي ستشمل خسارة مقاعد في الكونغرس، بما في ذلك السناتور تيد كروز، الذي حذّر على غرار ساس من "مذبحة" انتخابية للجمهوريين.

وحتى ليندسي غراهام، أحد أقرب حلفاء ترمب في مجلس الشيوخ، قال الخميس إن الديمقراطيين لديهم "فرصة جيدة" للفوز في الانتخابات الرئاسية.

رداً على هذه التصريحات، قال ترمب أمس أمام الحشد في نيفادا: "لدينا بعض الأغبياء. لدينا هذا الرجل ساس كما تعلمون يريد الإدلاء بتصريح.. على الجمهوريين أن يتحدوا معاً بشكل أفضل".

ويقوم ترمب بجولة في عدة ولايات انطلقت الأحد من نيفادا، وتشمل كاليفورنيا وأريزونا.