الانتخابات الأميركية

روسيا: عدم اليقين في الانتخابات الأميركية له عواقب سلبية

المتحدث باسم الكرملين: إلى متى ستستمر هذه الفترة من عدم اليقين وما مدى قوة هذا التأثير؟.. سنرى

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت روسيا أن "عدم اليقين" في نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة "له عواقب سلبية محتملة على الشؤون الدولية والاقتصادية".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، دميتري بيسكوف تساؤله: "إلى متى ستستمر هذه الفترة من عدم اليقين؟ وما مدى قوة هذا التأثير؟.. سنرى".

واعتبر بيسكوف أن "غياب نتائج الانتخابات في الولايات المتحدة يجعل من المستحيل التعليق عليها، نفضل انتظار النتائج".

ولا تزال نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية معلقة بانتظار النتائج في عدد قليل من الولايات الرئيسية يجري فيها فرز الأصوات، بينما لا تسمح حدة المنافسة بالتكهن بالفائز في الاقتراع.

وتمنح كل ولاية عدداً محدداً من كبار الناخبين. وبحسب النتائج التي أعلنت حتى الآن، حصل جو بايدن على 264 ناخباً، ودونالد ترمب 214. ويفترض أن يحصل المرشح على 270 صوتا لدخول البيت الأبيض.

ويصر الرئيس ترمب على وجود مشاكل كبيرة في التصويت وفرز الأصوات، خاصة مع التصويت عبر البريد، كما رفع الجمهوريون دعوى قضائية في ولايات مختلفة بشأن الانتخابات.

من جهته، يشدد الديمقراطيون على ضرورة مواصلة فرز الأصوات دون عوائق. وقد شوهدت مظاهرات مساء الأربعاء في عدد من المدن الأميركية، منها نيويورك وبورتلاند وأتلانتا وديترويت وأوكلاند، طالب فيها النشطاء باستمرار عملية الفرز.

في المقابل تجمّع العشرات من المؤيدين الغاضبين لترمب في مراكز فرز الأصوات في ديترويت وفينيكس حيث لم تكن النتائج في صالحه يوم الأربعاء في الولايتين الرئيسيتين (ميشيغن وأريزونا).