هاريس: سنعمل مع الرئيس المنتخب من أجل الشعب الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قالت كامالا هاريس، نائبة الرئيس المنتخب جو بايدن، إن التركيز سينصب في المرحلة المقبلة على كيفية إعادة بناء البلاد بطريقة أفضل، والعمل على السيطرة على جائحة كورونا وفتح الاقتصاد. وأشارت هاريس إلى أن الطريق لن يكون سهلا إلا أنها والرئيس المنتخب جو بايدن سيعملان على تذليل تلك العقبات.

وأضافت هاريس أن الرئيس المنتخب وأنا سوف نركز على كيفية إعادة بناء البلاد بطريقة أفضل ولطالما كسبنا هذه الانتخابات فإن العمل الدؤوب والضروري سوف يبدأ الآن للقضاء على جائحة كورونا وإنقاذ حياة البشر، إضافة إلى فتح الاقتصاد بطريقة تتحلى بالمسؤولية وتأمين الوظائف في قطاعات كثيرة منها قطاع السيارات وقطاع الرعاية الصحية وقطاع الخدمات والضيافة. إن الطريق لن يكون سهلا في المستقبل لكنني سأعمل والرئيس المنتخب لتذليل تلك الصعاب، ونحن نعلم أن الشعب الأميركي يستحق ليس أقل من هذه الأمور، وليس لدينا أي دقيقة لنضيعها.

يأتي ذلك فيما قال المرشح الديمقراطي الفائز بالانتخابات الأميركية، جو بايدن، إن توزيع اللقاح المضاد لكورونا، على نحو 300 مليون أميركي هي "عملية ضخمة للغاية".

وأضاف بايدن، في مؤتمر صحافي أنه يجب أن يتم التنسيق الآن مع إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب من أجل التخطيط لتوزيع اللقاح بعد توفره.

توفير ملايين الوظائف الجديدة

وأوضح أن خطته الاقتصادية ستكون قادرة على توفير ملايين الوظائف الجديدة، في ظل تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي بسبب وباء كورونا.

حلول فصل الشتاء

قال بايدن إن جائحة فيروس كورونا المستجد ستشتد مع حلول فصل الشتاء، مؤكدا على ضرورة إعادة عجلة الاقتصاد للدوران والسيطرة على الوباء.

ودعا الرئيس الأميركي المنتخب إلى الحد من عدد الأشخاص الذين يشاركون في التجمعات، مشددا على ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

ولفت إلى أن نقل السلطة يتطلب الاطلاع على خطة ترمب لتوزيع اللقاح، مؤكدا أن الانتظار حتى 20 يناير سيؤخر مساعي احتواء الفيروس.

كما قال بايدن إن إدارته الجديدة اتفقت على إعادة الاقتصاد إلى مساره والسيطرة على فيروس كورونا، مضيفا أنه ينبغى أن نجمع الديمقراطيين والجمهوريين تحت سقف واحد، ونبدأ العمل لنسهم في تعافي الاقتصاد.

وأضاف بايدن خلال خطاب له مساء الاثنين: "اجتمعنا مع عدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى، لن ندخر جهدا في محاربة الفيروس وفتح اقتصادنا"، مؤكدا أن الشتاء القادم مظلم والأمور ستكون صعبة قبل أن نتخطى الأزمة.

وتحدث كلا من الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس عن الاقتصاد من ويلمنغتون بولاية ديلاوير.

وتحدث الثنائي عن "الانتعاش الاقتصادي وإعادة البناء بشكل أفضل على المدى الطويل" ، في أول خطاب لهما يتناول الوضع الاقتصادي للبلاد منذ فوزهما في الانتخابات الرئاسية.

وفي وقت سابق اليوم، تلقى بايدن وهاريس إحاطة اقتصادية من مجموعة من الرؤساء التنفيذيين، بما في ذلك من Microsoft وTarget and Gap وقادة نقابيين.

على الرغم من رفض الرئيس ترمب التنازل، يمضي بايدن قدمًا في خططه الانتقالية وبدأ في الإعلان عمن سيتولون المناصب العليا في إدارته.

وخلال السباق الرئاسي، وضع بايدن أجندة اقتصادية موسعة تركز على زيادة عدد الوظائف الأميركية، وتقوية شبكة الأمان الاجتماعي، ومحاربة عدم المساواة الاقتصادية.

وفي خطاب ويلمنغتون، قدم الرئيس المنتخب نسخًا محدثة من هذه الخطط، بالنظر إلى الحقائق الجديدة لتفاقم الوباء والتوقعات الاقتصادية، فضلاً عن الواقع المحتمل لانقسام الكونغرس.