بومبيو: سياستنا ثابتة تجاه إيران وبنينا تحالفاً ضدها

كشف أن هناك دولاً عربية أخرى ستنضم لاتفاقيات السلام مع إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأحد، على أن الإدارة الأميركية تواصل جهودها من أجل تحقيق السلام في المنطقة، آخذة بعين الاعتبار الخطر الذي تشكله إيران. وقال في مقابلة مع "العربية" من أبوظبي: واشنطن ستواصل مساعيها من أجل السلام في المنطقة.

كما أضاف أن دول المنطقة أدركت الخطر المشترك الذي تشكله إيران، مكرراً أن سياسة بلاده ثابتة تجاه طهران.

تحالف لكبح طهران

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية شكلت تحالفا للتعامل مع إيران ضمن استراتيجيتها في الشرق الأوسط، قائلاً "نبني تحالفا لمنع طهران من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في الدفاع عن مصالحها وحلفائها في المنطقة.

إلى ذلك، كشف أن هناك دولا عربية أخرى ستنضم لاتفاقيات السلام مع إسرائيل، مضيفا "كنا نتطلع لانخراط الفلسطينيين في سلام مع إسرائيل لكن قيادتهم رفضت".

العراق وميليشيات إيران

أما في ما يتعلق بالملف العراقي، فأشار إلى أن واشنطن تسعى لتثبيت الاستقرار، مضيفاً أن "العراقيين أظهروا رغبة بعدم التبعية لإيران".

كما أوضح أن وجود القوات الأميركية على الأراضي العراقية يهدف إلى دعم حكومة مصطفى الكاظمي.

وردا على سؤال حول الإجراءات التي يمكن أن تتخذ في العراق، أوضح أن الإجراءات ضد الميليشيات الإيرانية ستحدد لاحقا.

وعن ملف الإرهاب وداعش، قال: "شكلنا تحالفا تمكن من القضاء على التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا".

يشار إلى أن بومبيو كان انطلق الأسبوع الماضي في جولة زيارات خارجية يتوقع أن تشمل 7 دول، بدأها من فرنسا ثم تركيا وإسرائيل والإمارات.

وشدد خلال زياراته هذه على الملف الإيراني، مؤكداً أن واشنطن ستفرض عقوبات جديدة على طهران خلال الأسابيع والأشهر القادمة.