أميركا وبايدن

بايدن يحصل الاثنين المقبل على أول تقرير استخباراتي

بايدن: نستعد للعمل على السيطرة على كورونا.. التحدي الذي نواجهه بسبب الفيروس هائل ونحتاج لقرارات جريئة

نشر في: آخر تحديث:

قال فريق جو بايدن، اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأميركي المنتخب سيحصل على أول تقرير استخباراتي الاثنين المقبل.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد فتح الباب عبر تغريدة مساء الاثنين أخيراً لعملية الانتقال إلى رئاسة بايدن.

وقالت مستشارة بايدن لإدارة الانتقال، جين ساكي، إن بايدن سيتلقى الاثنين أول بيان رئاسي يومي له، وهو بيان موجز يتناول الاستخبارات الأكثر حساسية، ويقدم لأبرز المسؤولين الأميركيين.

كان بايدن قد منع من تلقي البيانات الاستخباراتية، كما منع فريقه من الاتصال بنظرائه في إدارة ترمب قبل إعلان إدارة الخدمات العامة بدء المرحلة الانتقالية لترفع تلك العقبات عن التعاون بين الفريقين.

من جهتها قالت مستشارة الانتقال، كيت بيدينغفيلد، إن فريق بايدن سيبدأ تلقي البيانات الموجزة اليومية مع فريق ترمب بشأن توزيع اللقاح والفحوص وسلاسل إمدادات معدات الوقاية الشخصية بدءاً من الأربعاء.

وأضافت أن الفريق على اتصال بمكتب التحقيقات الفيدرالي ومسؤولي وزارة العدل بشأن تنسيق إجراء بحث سريع لخلفيات كبار موظفي البيت الأبيض الذين ينوي بايدن تعيينهم.

يذكر أن الضوء الأخضر الذي منحه ترمب لبدء المرحلة الانتقالية يحرر الأموال لفريق بايدن ويفتح أمامه باب إدارة ترمب لبدء التنسيق حول الموضوعات الساخنة، مثل الأمن القومي وحملة التطعيم المقبلة ضد كوفيد-19.

كذلك سيتمكن جو بايدن أخيراً من الوصول إلى المعلومات المصنفة سرية في مجال الدفاع، على ما قال الرئيس المنتخب في مقابلة مع "أن. بي. سي". الثلاثاء، مضيفاً أن العملية الانتقالية "بدأت بالفعل. لم يسجل أي استياء حتى الآن ولا أتوقع أن يسجل" لاحقاً.

كما كان مسؤولون في وزارات الدفاع والخارجية والصحة في إدارة ترمب قد أعربوا عن نيتهم التعاون اليوم مع فريق بايدن.

في هذا السياق، كتب بايدن في تغريدة أن "التحدي الذي نواجهه بسبب كورونا هائل ونحتاج لقرارات جريئة"، مؤكداً استعداده وإدارته المقبلة "للعمل على السيطرة على فيروس كورونا".

وكان بايدن قد وعد بأن يجعل من مكافحة الجائحة أولوية قصوى فور توليه المنصب في 20 يناير.

ومن المقرر أن يلقي بايدن خطاباً، اليوم الأربعاء، يهدف إلى تقديم الدعم للمواطنين خلال تفاقم الجائحة والتركيز على التضحيات التي يقوم بها الأميركيون خلال موسم العطلات، مع مناشدة المسؤولين في أنحاء البلاد لهم بتجنب التجمعات التي قد تساهم في انتشار المرض.

وأمس الثلاثاء قال بايدن، الذي يعتزم قضاء عيد الشكر في مسقط رأسه في ديلاوير مع عدد قليل من أفراد أسرته، إن فريقه تمكن من التنسيق مع إدارة ترمب بشأن الجائحة وخطط توزيع اللقاحات وملفات الأمن القومي منذ أن حصل على الضوء الأخضر يوم الاثنين لعملية الانتقال الرسمية.

كما منح البيت الأبيض الموافقة على بدء إطلاع بايدن على الإفادات اليومية التي يتلقاها الرئيس من المخابرات.