داعش

نيابة عن داعش.. أميركي خطط لمهاجمة البيت الأبيض وبرج ترمب

أقر كريستوفر شون ماثيوز، 34 عامًا، بالذنب في تهمة التآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم داعش

نشر في: آخر تحديث:

قالت السلطات الفيدرالية يوم أمس، الثلاثاء، إن رجلًا من ولاية كارولينا الجنوبية أقر بأنه مذنب في تهمة الإرهاب التخطيط لتفجير أو إطلاق النار على مواقع بما في ذلك البيت الأبيض وبرج ترمب في مدينة نيويورك في هجمات مستوحاة من تنظيم داعش.

وأقر كريستوفر شون ماثيوز، 34 عامًا، بالذنب في تهمة التآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم داعش في جلسة استماع أمام قاضي الصلح الأميركي في سان أنطونيو.

واعترف ماثيوز أنه خطط منذ مايو أيار 2019 مع جايلين كريستوفر مولينا البالغ من العمر 22 عامًا من كوست، تكساس، لتبادل معلومات صنع القنابل لأغراض شن هجمات محلية وأجنبية نيابة عن داعش، ولتجنيد أفراد آخرين لدعم التنظيم المتشدد.

ووجهت هيئة محلفين كبرى لائحة اتهام ضد كل من مولينا وماثيوز في 14 أكتوبر / تشرين الأول بتهمة التآمر لتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية محددة، وتهمة واحدة تتعلق بتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية.

ويواجه ماثيوز ما يصل إلى 20 عامًا في السجن الفيدرالي عندما يُحكم عليه في 4 مارس آذار. ولا يزال في الحجز الفيدرالي.