الانتخابات الأميركية

ترمب يصدر عفواً رئاسياً عن مستشاره السابق مايكل فلين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، العفو عن مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، الذي وافق العام 2017 على الإقرار بتهمة الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي بخصوص اتصالاته مع دبلوماسي روسي.

وقال ترمب في تغريدة مساء اليوم عبر حسابه على موقع "تويتر"، إنه لشرف عظيم له أن يعلن حصول الجنرال مايكل فلين على عفو رئاسي كامل، متمنيا له ولعائلته قضاء عيد شكر سعيد بعد هذا القرار.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" في وقت سابق أن ترمب كان ينوي إدراج فلين على لائحة أشخاص سيعفو عنهم في الأيام الأخيرة لرئاسته.

وكانت المحادثات السرية التي أجراها فلين مع السفير الروسي في واشنطن ديسمبر 2016، قبل تنصيب دونالد ترمب رئيسا، ركنا أساسيا في التحقيق الذي أجراه لاحقا المدعي العام الخاص روبرت مولر، حول شبهات بحصول تواطؤ بين فريق حملة ترمب وروسيا.

وبعد عامين من التحقيق، لم يجد فريق مولر أي دليل على وجود مثل هذا التواطؤ واضطر فلين للاستقالة بعد 22 يوما فقط من توليه منصب مستشار الأمن القومي لترمب.