مقرب من ترمب يحثه على حضور حفل تنصيب بايدن

نشر في: آخر تحديث:

قال السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، أحد أقرب حلفاء الرئيس، دونالد ترمب، في الكابيتول هيل، إنه سيكون من "الجيد للبلاد" أن يحضر ترمب تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن، في 20 يناير إذا تأكد فوزه.

وقال غراهام عندما سُئل عما إذا كان ينبغي على ترمب حضور حفل تنصيب بايدن: "إذا انتهى بايدن بالفوز، نعم، أعتقد ذلك.. أعتقد فقط أنه أمر جيد للبلد سيكون ذلك مفيداً له".

إلى ذلك، تم إعلان فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية في وقت سابق من هذا الشهر. على الرغم من أن ترمب لم يتنازل لبايدن رغم أن معظم الولايات المتأرجحة، بما في ذلك أريزونا، وويسكونسن، وجورجيا ، وميشيغان ونيفادا، قد أقرت فوز بايدن. ومن المقرر أن تجتمع الهيئة الانتخابية في 14 ديسمبر.

وقال غراهام ، الذي قال إنه تحدث مع ترمب مؤخرًا، إن الرئيس "يركز على التحديات القانونية" وإمكانية حدوث تزوير مرتبط بالتصويت عبر البريد. وأضاف: "أنا نفسي قلق للغاية بشأن ذلك أيضًا، بصراحة تامة".

من جهته قال السيناتور روي بلانت على قناة CNN يوم الأحد إنه يود أن يرى ترمب في حفل تنصيب بايدن. وأضاف: "آمل أن يكون الرئيس هناك في يوم التنصيب رغم أنه رفض صراحة إعلان بايدن الرئيس المنتخب".

وطرح الرئيس المنتهية ولايته، فكرة إمكانية إطلاق حملة رئاسية للانتخابات 2024 خلال أسبوع تنصيب بايدن، وفقًا لموقع The Daily Beast.

ويطالب عدد متزايد من الجمهوريين ترمب بالتنازل عن السباق. وقالت السيناتور الجمهوري ليزا موركوفسكي "أعتقد أنه يجب أن يتنازل.. أعتقد أن السباق قد انتهى".

ودعا ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين ترمب قبل عيد الشكر إلى إنهاء طعونه القانونية ضد فرز الأصوات في الولايات الرئيسية.

وقال السيناتور روب بورتمان (جمهوري عن ولاية أوهايو)، الذي شارك في حملة ترمب في أوهايو والذي سيُعاد انتخابه في عام 2022، الأسبوع الماضي إن حملة ترمب لم تقدم أدلة دامغة على انتشار تزوير في عملية التصويت.

من جهته قال السيناتور بات تومي (جمهوري من ولاية بنسلفانيا)، الذي سيتقاعد من مجلس الشيوخ في نهاية عام 2022، إنه لم يكن هناك أي تزوير أو مخالفات واسعة النطاق للناخبين في ولايته، حيث حصل بايدن على 80 ألف صوت متقدما على ترمب".