الإخوان المسلمون

السيناتور كروز يعيد تقديم مشروع قانون لتصنيف الإخوان "إرهابية"

قال إن جماعة الإخوان إرهابية تسعى إلى بث الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

أعاد السيناتور الجمهوري تيد كروز، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، هذا الأسبوع، تقديم مشروع قانون يصنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، وهو مشروع قانون يحث وزارة الخارجية الأميركية على استخدام سلطتها القانونية لتعيين الجماعة كمنظمة إرهابية أجنبية.

ويتطلب هذا الإجراء من وزارة الخارجية تقديم تقرير إلى الكونغرس حول ما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين تفي بالمعايير القانونية للتصنيف. واشترك في رعاية مشروع القانون كل من السيناتور الأميركي جيم إينهوف، والسيناتور ورون جونسون، والسيناتور بات روبرتس.

وقال السيناتور كروز عند التقديم: "أنا فخور بإعادة طرح هذا القانون، ولتعزيز حرب أميركا ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف. إنني أثني على عمل الإدارة الحالية في تسمية الإرهاب باسمه ومحاربة انتشار هذا التهديد المحتمل، وأتطلع إلى تلقي المعلومات الإضافية التي يطلبها هذا القانون الجديد من وزارة الخارجية".

وأضاف: "لقد خلص العديد من أقرب حلفائنا في العالم العربي منذ فترة طويلة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين هي جماعة إرهابية تسعى إلى بث الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وسأواصل العمل مع زملائي لاتخاذ إجراءات ضد الجماعات التي تمول الإرهاب".

وأضاف السيناتور إينهوف: "منذ تأسيس جماعة الإخوان المسلمين في مصر، دأبت الجماعات التابعة للإخوان على الدعاية والتحريض على الكراهية ضد المسيحيين واليهود وغيرهم من المسلمين، بينما دعمت الإرهابيين المتطرفين المصنفين إرهابيا. أنا فخور بأننا في ظل إدارة (دونالد) ترمب نستمر في التحرك ومكافحة الإرهاب المتطرف، ويسعدني أن أنضم إلى زملائي اليوم في إعادة تقديم هذا التشريع. يجب أن نستمر في إدانة المنظمات الإرهابية الأجنبية ومحاسبتها على الشر الذي ترتكبه".

وكان السيناتور تيد كروز قد دعا إلى تصنيف جماعة الإخوان المسلمين في عدة تصريحات، وطالب بتصنيف الجماعة من ضمن المنظمات الأخرى التي تروج للإرهاب على أنها منظمات إرهابية أجنبية.

وقدم السيناتور كروز لأول مرة قانون تصنيف الإخوان المسلمين كإرهابيين في عام 2015، وأعاد تقديمه في عام 2017، والآن قبل نهاية عام 2020.