فيروس كورونا

بايدن يطلب من فاوتشي الانضمام لفريقه.. ويسعى لفرض الكمامة

الرئيس الأميركي المنتخب يعلن عن استعداده لتلقي لقاح كورونا عندما يؤكد فاوتشي أنه آمن

نشر في: آخر تحديث:

طلب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الخميس، من كبير خبراء الأمراض المعدية بالإدارة الحالية انتوني فاوتشي الانضمام لفريق إدارته المقبلة لمكافحة فيروس كورونا، وهو ما وافق عليه الطبيب المخضرم بعد ساعات قليلة.

وفاوتشي عضو في خلية الأزمة الحالية التي كان شكلها البيت الأبيض لمواجهة فيروس كورونا لكنه تعرض لهجمات عنيفة من جانب دونالد ترمب.

وقال بادين "طلبتُ منه (فاوتشي) أن يبقى في الدور نفسه الذي أدّاه للعديد من الرؤساء السابقين، وأن يكون مستشاري الطبي الرئيسي وأن يكون جزءًا من فريق كوفيد".

وعقد فاوتشي الخميس أول محادثات جوهرية له مع الإدارة الجديدة. وكان فاوتشي قد قال لوسائل الإعلام إنه يتوقع إجراء نقاش شامل مع أعضاء فريق بايدن الذين يعملون على تحديد الأولويات وضمان انتقال سلس للسلطة.

في سياق متصل، أعلن بايدن، في حديث مع شبكة سي. إن. إن"، عن استعداده لتلقي لقاح كورونا عندما يؤكد فاوتشي أنه آمن.

وكشف أنه سيحصل على لقاح كورونا علناً لكي يطمئن العامة بأنه آمن، مضيفاً: "لقد فقد الناس الثقة في قدرة اللقاح على النجاح".

وكشف أنه سيطلب من الأميركيين ارتداء الكمامات لمدة 100 يوم من بدء ولايته، في 20 يناير المقبل، وسيصدر قراراً يلزم ارتداء لكمامات في المؤسسات الاتحادية.

وقال ترمب إنه يجب "وضع قناع لمئة يوم وليس إلى الأبد، وأعتقد أننا سنرى انخفاضاً كبيراً" في مستوى العدوى.

يأتي هذا بينما ذكرت صحيفة "بوليتيكو" الخميس أن بايدن اختار اثنين من مسؤولي إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في منصبين كبيرين للمساعدة في مكافحة جائحة كوفيد-19.

وقالت الصحيفة إن بايدن سيعين جيف زينتس منسق البيت الأبيض لملف جائحة كورونا.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين مطلعين على القرار قولهما إن فيفيك ميرثي مستشار بايدن سيعود إلى دور "الجراح العام" الذي كان يشغله في عهد أوباما ولكن بمهام أوسع نطاقاً هذه المرة، مع اتساع رقعة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

والتصدي لفيروس كورونا، الذي أودى حتى الآن بحياة ما يربو على 274 ألف أميركي، وكذلك لتداعياته الاقتصادية من أهم الأولويات التي تنتظر بايدن لدى دخوله البيت الأبيض رئيساً في 20 يناير.

وقالت "بوليتيكو" أيضاً إن مارسيلا نونيز سميث، وهي الرئيس المشارك في لجنة بايدن الاستشارية لشؤون كوفيد-19، ستلعب دوراً رئيسياً في مواجهة الإدارة الأميركية المقبلة للجائحة.