إصابة ترمب بكورونا

طبيب ترمب: الرئيس متعب لكن معنوياته جيدة

قال إنه تم حقن ترمب بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر "ريجينيرون" وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى

نشر في: آخر تحديث:

أعلن طبيب البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يتلقى علاجاً تجريبياً ضد كوفيد-19 هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية، مشيراً إلى أنه يتمتع بـ"معنويات جيدة" رغم شعوره بتعب، دون أن يوفر مزيداً من التفاصيل بشأن الأعراض التي يشعر بها الرئيس.

وقال شون كونلي طبيب الرئيس في بيان: "بعد ظهر اليوم، كان الرئيس لا يزال متعباً ولكن معنوياته جيدة".

كما أضاف أنه تم حقن ترمب بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر "ريجينيرون"، والذي كان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى، وقد حصل الرئيس على أعلى جرعة، وهي 8 غرامات.

ويتناول ترمب أيضاً الزنك وفيتامين "د" والفاموتيدين والميلاتونين والأسبرين، وفق طبيبه.

إلى ذلك لفت إلى أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن "الخطوات التالية"، موضحاً أن السيدة الأولى ميلانيا ترمب المصابة أيضاً بكوفيد-19 تعاني "سعالاً خفيفاً وصداعاً".

شملت 275 مريضاً

يشار إلى أن الأجسام المضادة الصناعية تُصنع في المختبرات. وعند حقنها في جسم المريض، تعمل على تحييد الفيروس تماماً، على غرار ما يجب أن يفعله الجهاز المناعي.

والأسبوع الماضي، أعلنت "ريجينيرون" أنه خلال تجربة شملت 275 مريضاً، قلل العلاج الذي طورته من نسبة الفيروس لدى المرضى المصابين الذين لم يدخلوا المستشفى وسرّع أيضاً شفاءهم.

جناح خاص بمركز والتر ريد

من جهته، أعلن مسؤول في البيت الأبيض أن دونالد ترمب سينتقل إلى جناح خاص بمركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري في ماريلاند لبضعة أيام كإجراء احترازي بعد تأكد إصابته بمرض كوفيد-19.

وقال المسؤول إن الأطباء نصحوا بذلك حتى يتسنى للرئيس تلقي الرعاية الفورية إذا لزم الأمر.

نقل الفعاليات

يذكر أن حملة ترمب الانتخابية كانت أوضحت في وقت سابق الجمعة، أن جميع فعالياتها التي أُعلنت سابقاً والتي كانت تشمل الرئيس ستُنقل إلى الواقع الافتراضي أو تؤجل بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا.

وأفادت الحملة في بيان أيضاً بأنه تم تأجيل الفعاليات التي أعلنت سابقاً بمشاركة أعضاء من أسرة ترمب، بينما يتم النظر في الباقي على أساس كل حالة على حدة.

إلى ذلك يعتزم مايك بنس نائب الرئيس، الذي أكد الفحص خلوه من كورونا، استئناف فعاليات حملة ترمب المقررة، وفق البيان.

في غضون ساعة

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكيناني، قد قالت الجمعة، إنه تم وضع نظام لتعقب المخالطين في البيت الأبيض على الفور بعدما تأكدت إصابة هوب هيكس مساعدة الرئيس دونالد ترمب بفيروس كورونا، موضحة: "على الفور بدأ تعقب المخالطين وتم اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية".

كما ذكرت مكيناني أن ترمب تلقى نتيجته الإيجابية ليل الخميس و"في غضون ساعة، أعلنا تلك المعلومات للشعب الأميركي"، مضيفة: "يمكن القول إنكم سترون الرئيس وتسمعون منه مع مضيه في جدول أعماله. نبحث عدداً من الوسائل المختلفة لفعل ذلك، لكنه يريد التحدث إلى الشعب الأميركي".