عاجل

البث المباشر

بايدن يهاجم الناخبين بعد استطلاع مزلزل.. "ذاكرتهم ضعيفة!"

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

سارع جو بايدن إلى مهاجمة الناخبين الذين قالوا إنهم أفضل حالًا الآن مما كانوا عليه في عام 2016. واحتل استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "غالوب" في الفترة من 14 إلى 28 سبتمبر، عناوين الصحف بعد أن كشف أن 56% من الناخبين قالوا إنهم أفضل حالًا الآن مما كانوا عليه قبل 4 سنوات. وقال 32% منهم فقط إنهم كانوا في وضع أسوأ، وفقا لـ"فوكس نيوز" Fox News الأميركية.

وخلال مقابلة مع WKRC Local 12 في سينسيناتي، الاثنين، استشهد المراسل كايل إنسكيب باستطلاع "غالوب" وسأل المرشح الديمقراطي: "لماذا يجب على الأشخاص الذين يشعرون أنهم أفضل حالًا اليوم في ظل إدارة ترمب التصويت لصالحك؟" فأجاب بايدن: "حسنًا، إذا كانوا يعتقدون ذلك، فمن المحتمل ألا يفعلوا ذلك"، في إشارة الى عدم التصويت له. وبدا نائب الرئيس السابق متفاجئًا من استطلاع "غالوب"، لكنه أشار إلى الإحصاء بشكل غير صحيح.

موضوع يهمك
?
اتهمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي المذيع الشهير في شبكة "سي إن إن" CNN وولف بليتزر، الثلاثاء، بأنه "مدافع عن الموقف...

"تدافع عن الجمهوريين!".. ملاسنة حادة بين بيلوسي ومذيع شهير "تدافع عن الجمهوريين!".. ملاسنة حادة بين بيلوسي ومذيع شهير أميركا

وقال بايدن: "إن 54% من الأميركيين يعتقدون أنهم أفضل حالًا اقتصاديًا اليوم مما كانوا عليه تحت إدارتنا؟ حسنًا، ذاكرتهم ليست جيدة جدًا، بصراحة تامة". وتابع "بالإضافة إلى ذلك، لدينا رئيس لا يشارك قيم معظم الأميركيين. إنه ليس أمينًا جدًا مع الناس. إنه ينتهك الاتفاقيات المتعلقة بالسلامة العامة. حتى الآن - لا يرتدي قناعًا لكن انظر، أيًا كان ما يعتقدون عليهم الخروج والتصويت. يجب على الناس التصويت".

واستغل ترمب استطلاع "غالوب"، وكتب على "تويتر" أن الاستطلاع كان "مذهلاً"، وتابع: "56% منكم يقولون إنكم أفضل حالًا اليوم، أثناء الوباء، مما كنت عليه قبل 4 سنوات (OBiden). أعلى رقم مسجل! مذهل جدًا!".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كرر نائب الرئيس السابق زلاّته في حدث انتخابي، حيث قال بالصدفة إنه كان يترشح كـ"ديمقراطي فخور بمجلس الشيوخ" بدلاً من الرئاسة.

كما يبدو أنه نسي اسم ميت رومني أثناء حديثه مع المراسلين حول ما إذا كان يجب التحقيق في خلفية القاضية إيمي كوني باريت الدينية أثناء تأكيدها للمحكمة العليا. وقال بايدن: "ربما تتذكرون، لقد وقعت في مشكلة عندما كنا نركض ضد سيناتور من المورمون، الحاكم، حسنا؟ لا ينبغي التشكيك في إيمان أحد".

إعلانات