الانتخابات الأميركية

ترمب يقرأ خطاب إزالة التماثيل.. ويرميه أرضا!

مثيرو الشغب حاولوا هدم عدة تماثيل منها تمثال أندرو جاكسون في ساحة لافاييت بالقرب من البيت الأبيض

نشر في: آخر تحديث:

قرأ الرئيس دونالد ترمب قائمة التماثيل والآثار التي تريد اللجنة الاستشارية في العاصمة الوطنية واشنطن إزالتها أو نقلها، ثم رمى بالخطاب على الأرض أمام تجمع حاشد يوم السبت في موسكيجون بولاية ميشيغان.

وقال ترمب وهو يقرأ خطاب اللجنة الاستشارية لتماثيل العاصمة الوطنية: "توصي الحكومة الفيدرالية بإزالة ونقل ما يلي: تمثال كريستوفر كولومبوس"، وسط صيحات استهجان من الحشد. ثم استعرض ترمب الآخرين الموجودين بالقائمة، قائلا "تمثال بنجامين فرانكلين، أندرو جاكسون - جنرال عظيم عظيم، رئيس جيد حقًا، لواء عظيم"، وسط استهجان الحشد. ثم أضاف ترمب: "أندرو جاكسون، معركة نيو أورلينز، صحيح.. إنهم يريدون أخذ تمثال أندرو جاكسون على الفور".

وذكر الرئيس بعد ذلك أن اللجنة أرادت إزالة نصب جيفرسون التذكاري - وهو أمر قال ترمب إنه سيكون "من الصعب إزالته..".

وأخبر ترمب الحشد أن التماثيل ربما تم نقلها بالفعل إذا لم يعترض هو على ذلك. ووقّع ترمب على أمر تنفيذي في يونيو يمنح المدعي العام بيل بار سلطة مقاضاة أي فرد أو مجموعة "تدمر أو تتلف أو تخرب أو تدنس" أي تماثيل وآثار وممتلكات حكومية.

وأضاف ترمب "سأخبركم ماذا، إذا لم أكن رئيسكم الصيف الماضي ، فربما يكون قد أزيل نصب جيفرسون التذكاري. لم يكونوا يمزحون ونحن لم نلعب أيضًا".

وأضاف: "حسنًا تمثال جورج واشنطن الجميل يريدون إزالة النصب التذكاري لجورج واشنطن – حسنًا". وأضاف ترمب وهو يرمي بالرسالة على الأرض: "هذه هي اللجنة، وهذا ما نتعامل معه".

وحاول مثيرو الشغب هدم تمثال أندرو جاكسون في ساحة لافاييت بالقرب من البيت الأبيض في 22 يونيو 2020 في واشنطن العاصمة. وتجمع المشاغبون في ساحة لافاييت في أواخر يونيو وحاولوا هدم تمثال جاكسون وإقامة منطقة أسموها البيت الأسود المستقلة لكنهم لم ينجحوا.