الانتخابات الأميركية

ترمب يتقدم على بايدن والناخبون السود يرجحون كفة الرئيس

في أحدث استطلاع بين الناخبين الأميركيين المحتملين أجرته "راسموسن ريبورتس"

نشر في: آخر تحديث:

يتقدم الرئيس دونالد ترمب بفارق ضئيل على المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، في استطلاع البيت الأبيض اليومي لمنظمة "راسموسن ريبورتس" Rasmussen Reports، ليوم الاثنين.

وتجاوز ترمب، بنسبة 48% بايدن الذي حصل على 47% في أحدث استطلاع بين الناخبين الأميركيين المحتملين. وأفاد "راسموسن" أن استطلاع يوم الاثنين يمثل اختلافًا عن الأسبوع الماضي فقط، حيث شهد الأربعاء تقدم بايدن بنسبة 49% إلى 46%.

ويمثل يوم الاثنين المرة الأولى التي يحرز فيها ترمب تقدمًا منذ منتصف سبتمبر، وفقًا للتقرير. ويحظى الرئيس بتأييد 84% من الجمهوريين، بينما يحظى بايدن بنسبة 77% من تأييد الديمقراطيين. ويتقدم الرئيس أيضًا بسبع نقاط مع الناخبين الذين لا يُعرفون بأنهم جمهوريون أو ديمقراطيون، وفقًا للاستطلاع.

ويرى العديد من استطلاعات الرأي الأخرى أن بايدن يحافظ على تقدمه على ترمب، على الرغم من أن البعض أشار إلى أن ترمب يضيّق المجال.

كما أشار استطلاع، الاثنين، إلى زيادة في الناخبين السود الداعمين لترمب مقارنة بانتخابات 2016، حسبما ذكرت صحيفة "واشنطن إكزامينر". وقال 27% إنهم سيصوتون لترمب إذا كانت الانتخابات الرئاسية اليوم. وحصل الرئيس على 8% فقط من أصوات السود في عام 2016.

وشمل الاستطلاع 1500 ناخب محتمل في الولايات المتحدة وأجري في 21-22 أكتوبر و25 أكتوبر. وأشار موقع "راسموسن" إلى مستوى ثقة بنسبة 95%.