الانتخابات الأميركية

ماذا يعني إعادة فرز الأصوات بولايات محددة؟ وما فرص المرشحين؟

منذ ظهر الجمعة تقدم بايدن في 5 ولايات فاز بها ترمب في عام 2016.. ويقف على أعتاب الوصول إلى 270 صوتًا انتخابيًا مطلوبًا للوصول للبيت الأبيض

نشر في: آخر تحديث:

بينما ينتظر الأميركيون بفارغ الصبر نتائج الانتخابات في الولايات القليلة الحاسمة، التي لم يتم إعلان النتيجة فيها بعد، أشارت حملة الرئيس، دونالد ترمب، إلى أنها ستتابع عمليات إعادة فرز الأصوات في العديد من الولايات المتأرجحة، بما في ذلك ويسكونسن وبنسلفانيا وجورجيا وغيرها.

وعلى الرغم من أن ترمب كان يتقدم في البداية بهوامش واسعة في كل ولاية، إلا أن المرشح الديمقراطي جو بايدن تقدم في الأيام التالية، حيث قامت الولايات بمعالجة تدفق بطاقات الاقتراع عبر البريد. ومنذ ظهر يوم الجمعة، تقدم بايدن بهوامش قليلة في 5 ولايات فاز بها ترمب في عام 2016، ويقف على أعتاب الوصول إلى 270 صوتًا انتخابيًا مطلوبًا للفوز بالانتخابات.

وفيما يلي كيف ومتى ستبدأ عمليات إعادة الفرز في الولايات التي ستقرر من سيفوز في الانتخابات في النهاية.

*جورجيا

ومن بين ما يقرب من 5 ملايين صوت تم الإدلاء بها في ولاية الخوخ، يتمتع بايدن بفارق ضئيل للغاية حيث بلغ 1564 صوتًا فقط. ولا يقتصر هامش فوزه على التأهل لإعادة الفرز بموجب قانون الولاية، ولكن المسؤولين أنفسهم قالوا، الجمعة، إنه سيكون إعادة فرز وعد الأصوات.

وقال مسوؤل ولاية جورجيا براد رافينسبيرغر، خلال مؤتمر صحافي يوم الجمعة: "في الوقت الحالي، ما زالت جورجيا قريبة جدًا من الإعلان بها.. وبهامش صغير إلى هذا الحد، ستكون هناك إعادة عد في جورجيا".

ويمكن طلب عمليات إعادة الفرز طالما كانت النتائج النهائية في حدود 0.5% ، كما يقول قانون ولاية جورجيا.

*بنسلفانيا

وعلى الرغم من أن ترمب تقدم بأكثر من 15% في الولاية في وقت مبكر من يوم الأربعاء، إلا أن بايدن تغلب على الفجوة صباح الجمعة، ويتقدم الآن في الولاية بحوالي 20 ألف صوت من أكثر من 6.5 مليون تم الإدلاء بها.

وعلى عكس جورجيا، يتعين على مسؤولي بنسلفانيا، بموجب القانون، أن يأمروا بإعادة الفرز إذا كان الهامش النهائي 0.5% أو أقل. وإذا كان الهامش النهائي ضمن هذا النطاق، فسيلزم طلب إعادة الفرز قبل الساعة 5 مساءً في 12 نوفمبر، ويكتمل في غضون 12 يومًا. ومنذ بعد ظهر الجمعة، يتقدم بايدن على ترمب في الولاية بنسبة 49.5% إلى 49.3%.

*نيفادا

وفقًا لقانون الولاية، يمكن للخاسر في حصيلة الولاية طلب إعادة الفرز في غضون 3 أيام عمل من اعتماد العد. وعلى عكس الولايات المتأرجحة، يجب على الحملة الطالبة إيداع وديعة لتغطية التكلفة المقدرة لإعادة الفرز. إذا غيرت إعادة الفرز نتيجة الولاية، يتم إرجاع المبلغ المودع، ولكن إذا لم يحدث ذلك، يتم استخدامها لدفع نفقات العد.

ومن بعد ظهر يوم الجمعة، يتقدم بايدن في الولاية بأكثر من 20,000 صوت، أي 49.7% مقابل 48.1% لمنافسه ترمب.

*أريزونا

يتطلب قانون الولاية إعادة فرز الأصوات في ولاية أريزونا إذا كان الهامش بين المرشحين في حدود 0.1%. وقالت مسؤولة الخارجية في أريزونا كاتي هوبز لشبكة "إيه بي سي نيوز" ABC News، الخميس، إنها لا تعتقد أن إعادة فرز الأصوات سيحدث، قائلة إنه في حين أن "الهوامش ضيقة للغاية في الولاية لكني لا أعتقد أننا سنصل إلى تلك المنطقة". ومنذ يوم الجمعة يتقدم بايدن في الولاية بنسبة 1.3%.

*ويسكونسن

يمكن لأي مرشح طلب إعادة فرز الأصوات في الولاية إذا كان الهامش النهائي في حدود 1%، وفقًا لقانون الولاية، ويجب تقديم الطلب خلال يوم عمل واحد من اعتماد النتائج.

وأعلنت معظم وسائل الإعلام فوز بايدن الذي يتقدم بنحو 20,500 صوت، أي 49.4% مقابل 48.8% لترمب، لكن أشارت حملة ترمب إلى أنها ستطلب إعادة فرز الأصوات في الولاية.

*ميشيغن

على عكس الولايات الأخرى، تطلب ميشيغن إجراء إعادة فرز الأصوات، ولكن فقط إذا كان هامش التصويت النهائي في حدود 2000 صوت، وفقًا لقانون الولاية. والطريقة الوحيدة التي يمكن للمرشح من خلالها تقديم التماس رسمي لإعادة الفرز هي إذا زعم حدوث تزوير أو خطأ في فرز الأصوات، وكانت لديه فرصة معقولة للفوز في الانتخابات.

ويجب تقديم التماس في غضون يومين من التصديق على نتيجة التصويت.

ويتقدم بايدن في ميشيغن بحوالي 150 ألف صوت.