عاجل

البث المباشر

أف بي آي يحقق في تسريبات بريد ابن بايدن.. شبح روسي

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

بعد الضجة الكبرى التي رافقت تسريبات من بريد ابن جو بايدن، أبلغ مصدر مطلع بلومبيرغ أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في شأن رسائل البريد الإلكتروني المسربة من جهاز كمبيوتر محمول، تخص ابن بايدن، كما يحقق المكتب في فرضية كونها جزءاً من عملية تضليل روسية للتدخل في انتخابات 2020.

موضوع يهمك
?
ما زالت فضيحة الإيميلات المسربة التي نشرت قبل أيام تلاحق المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن وابنه هانتر، قبل...

التسريبات تلاحق بايدن.. هل حصل على أموال من شركة صينية؟ التسريبات تلاحق بايدن.. هل حصل على أموال من شركة صينية؟ أميركا

وكانت صحيفة نيويورك بوست، ذكرت في 14 أكتوبر أن رسائل بريد إلكتروني كشفت تعاملات فاسدة بين ابن جو بايدن، وشركة غاز أوكرانية كانت تشغّل هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق، اعتبر جاك أن تعامل تويتر مع الموضوع كان سيئاً.

ورشة إصلاح

وتم الحصول على رسائل البريد الإلكتروني من جهاز كمبيوتر محمول تركه هانتر في ورشة إصلاح في ولاية ديلاوير في أبريل 2019، وفقًا لصحيفة The Post.

وقال صاحب المحل إنه أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي بمحتوياته. وتشير صور مذكرة استدعاء من محكمة فيدرالية في ديلاوير إلى صحيفة The Post إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) استولى على كل من الكمبيوتر والقرص الصلب في ديسمبر الماضي.

وقد نظر مكتب التحقيقات الفيدرالي في الأمر، وفقًا للشخص الذي طلب عدم الكشف عن هويته. ولم يتضح ما إذا كان تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي أوردته شبكة إن بي سي نيوز في وقت سابق ، لا يزال جاريا.

على طبق من ذهب

واستغل الرئيس دونالد ترمب وحلفاؤه الجمهوريون رسائل البريد الإلكتروني لمحاولة تسليط الضوء على معاملات نائب الرئيس السابق، الذي ينافس ترمب على الوصول للبيت الأبيض في 3 نوفمبر المقبل.

وقال بايدن إنه لم يناقش أبداً التعاملات التجارية مع ابنه. وقال المتحدث باسم الحملة أندرو بيتس في بيان "راجعنا الجداول الرسمية لجو بايدن منذ ذلك الوقت ولم يعقد أي اجتماع كما زعمت صحيفة نيويورك بوست".

ووفقًا لقصة The Post، قام صاحب محل الإصلاح بعمل نسخة من القرص الصلب لجهاز الكمبيوتر المحمول وأعطاها لروبرت كوستيلو محامي عمدة نيويورك السابق رودي جولياني، الحليف الصريح لترمب وحملته لإعادة انتخابه.

"معلومات مهينة"

وتحدثت مصادر عن محاولات جولياني العام الماضي للحصول على معلومات مهينة عن بايدن من المسؤولين الأوكرانيين في مساءلة ترمب أمام مجلس النواب.

وفي سبتمبر عاقبت وزارة الخزانة أحد الأوكرانيين الذين التقى بهم جولياني، أندري ديركاش، ووصفته بأنه عميل روسي يحاول التدخل في انتخابات 2020. وذكرت الصحيفة أن ستيف بانون مستشار ترمب السابق كشف عن وجود القرص الصلب في أواخر سبتمبر وأعطى جولياني وصحيفة The Post نسخة من القرص الصلب.

وتأجج الجدل أكثر بعد أن تحركت تويتر للحد من نشر المقال بسبب مخاوف بشأن دقته وجادل المحافظون بأن هذه الخطوة ترقى إلى مستوى الرقابة وقمع الآراء.

كلمات دالّة

#بايدن, #التدخل_الروسي

إعلانات