سيدا اقتراح تولي الشرع للسلطة سيكون محل نقاش

وزير خارجية تركيا قال إن معلومات وصلته عن محاولة نائب الرئيس السوري الهرب لكنه لم ينجح

نشر في: آخر تحديث:
قال عبدالباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري، إن اقتراح تولي نائب الرئيس السوري فاروق الشرع السلطة سيكون محل نقاش.

وصرح سيدا خلال حديثه لقناة "العربية"، الأحد: إننا نؤكد على الرموز الوطنية التي أيدت الثورة منذ انطلاق شرارتها في إدارة المرحلة الإنتقالية، وإن كانت هناك تطورات طرأت على المشهد السوري، فلابد من مناقشتها داخل أروقة المجلس الوطني، ومع بقية أقطاب المعارضة السورية.

تأتي تصريحات سيدا بعد أن اقترح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو فاروق الشرع نائب الرئيس السوري لتولي قيادة حكومة سورية انتقالية، موضحاً أنه وردت إليه معلومات تفيد بأن فاروق الشرع حاول الفرار من البلاد لكنه لم يستطع.

وجاء كلام داود أوغلو في مقابلة مع إحدى التلفزيونات المحلية، تحدث فيها عن أبعاد الهجمات المتتالية التي تتعرض لها تركيا من قبل المدفعية السورية والتي زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

ووصف داود أوغلو الشرع بأنه "رجل عقل وضمير ولم يشارك في المجازر بسوريا، وأنه لا أحد سواه يعرف بشكل أفضل النظام في سوريا".

وعبّر المسؤول التركي عن قناعته بأن الشرع لايزال موجوداً في سوريا وأنه حاول الهرب من قبل لكنه لم يستطع.

وأوضح أوغلو أن جميع من تحدثوا معه حول الوضع في سوريا، يقرون بأن الأسد ارتكب خطأ كبيراً بحق شعبه، ومتفقون كذلك على ضرورة تخليه عن منصبه في المستقبل.

وعن نقاط الخلاف بين تركيا وغيرها من الدول حول الوضع السوري، قال داود أوغلو "إن كلاً من روسيا والصين ترغبان في مرحلة انتقالية بزعامة الأسد"، في حين أن تركيا "ترغب في تشكيل حكومة انتقالية دون الأسد"، بحسب قوله، مشيراً إلى أن الأسد لابد أن يتخلى عن جميع صلاحياته.

وأكد الوزير التركي أن المجتمع الدولي لم يعد قادراً على ردع سوريا، مشيراً إلى أنهم يسعون لإيجاد صيغة يمكن تطبيقها بشكل أخلاقي واستراتيجي، كما أوضح أن تركيا قد وضعت أمام الجميع كل الخطوات التي يجب اتخاذها حيال هذه الأزمة منذ اندلاعها قبل 18 شهراً.