عاجل

البث المباشر

عبد المقصود قرار إيقاف بثينة كامل لا يخصني

المصدر: القاهرة - سامي خليفة
نفى وزير الإعلام المصري صلاح عبدالمقصود صحة ما نقلته بعض الصحف المصرية بأنه من أوقف الإعلامية بثينة كامل، نتيجة وقوع خطأ أثناء قراءتها نشرة أخبار أمس، مبيناً أنه ليس من شأنه التدخل في وقف أو تشغيل العاملين في التلفزيون المصري، لأن هذا من مسؤوليات رئيس القطاع أو رئيس القناة المختصة بالأمر، مؤكداً أن رئيس قطاع الأخبار قام بالفعل بوقف الإعلامية بثينة كامل عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق.

وأشار وزير الإعلام المصري لـ"العربية.نت" إلى أن قرار وقف المذيعين أو المذيعات المخطئين لم يطال بثينة كامل فقط، بل قام أيضا رئيس قطاع التلفزيون بوقف مذيعة برنامج "الشارع السياسي" منذ عدة أيام، نتيجة حدوث خلل فني في البرنامج والخروج عن المهنية.

وأعرب وزير الإعلام عن اندهاشه ممن يقولون إنه هو الذي يتخذ قرارات الوقف أو فصل المذيعين أو العاملين بشكل عام في التلفزيون المصري، شارحاً أنه شرف له أن يقوم بإصدار قرار بوقف كل المخطئين والخارجين عن المهنية، لكن طبيعة عمله كوزير للإعلام هو رسم سياسات اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

جملة "شالوا ألدو وحطوا شاهين"

وكانت شائعات قد انتشرت تفيد بأن صلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام المصري أصدر قراراً بإيقاف الإعلامية بثينة كامل من قراءة النشرات الإخبارية على شاشة التلفزيون المصري بشكل نهائي، وإحالتها مع فريق عمل نشرة الخامسة إلى التحقيق، وذلك لوقوع خطأ فني أثناء قراءتها لنشرة الخامسة أثناء إذاعة تقرير حول قرار وزير الداخلية المصري بعزل مدير أمن سيناء وتعين نائبه بدلاً منه، فقد قالت بثينة "شالوا ألدو حطوا شاهين".

يذكر أن جملة "شالوا ألدو وحطوا شاهين" مأخوذة من أغنية مشهورة لثلاثي أضواء المسرح، كانت تتهكم على لاعبين مشهورين بفرق الكرة الأول بنادي الزمالك المصري.

هذا ولم تحدد المسؤولية حتى الآن هل هو خطأ مقصود من بثينة أم هو خطأ المخرج، بأنه فتح الهواء على بثينة كامل أثناء إذاعة التقرير الإخباري دون إبلاغها.

وبحسب صحيفة "الصباح المصرية أكد إبراهيم الصياد، رئيس قطاع الأخبار، أن قرار إحالة بثينة كامل جاء بعد واقعة تم فيها إذاعة عبارة غير لائقة وتضر بالأمن القومي، وفي مثل هذه الوقائع يتم تشكيل لجنة للتحقيق تحدد واقع المسؤولية سواء من مذيع النشرة، أو مخرج النشرة وأثناء التحقيق يتم إيقاف مذيع النشرة لحين الانتهاء من التحقيق وتحديد المسؤولية".

إلى ذلك تفيد بعض المصادر أن أحد القيادات العسكرية، نما إلى علمه تعليق بثينة الأمر الذي أثار حفيظته، ونقله عبر الهاتف إلى صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام، الذي اتخذ قراراً باستبعاد بثينة كامل من قراءة النشرات الإخبارية وإحالتها للتحقيق.

ويشار إلى أن بثينة كامل كانت المرأة الوحيدة المرشحة لانتخابات الرئاسة المصرية في شهر يونيو/حزيران من العام الجاري، ولكنها انسحبت من السباق الرئاسي لعدم وصولها لعدد التوكيلات المطلوبة قبل إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية.

إعلانات