الاستفتاء الشعبي على الدستور نهاية ديسمبر

إشراف قضائي كامل و52 مليون مواطن سيقولون كلمتهم

نشر في: آخر تحديث:
اتفق عدد كبير من أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور على أن يكون النصف الثاني من شهر ديسمبر/كانون الأول القادم موعداً لإجراء الاستفتاء الشعبي على الدستور، وذلك عقب التصويت عليه من أعضاء الجمعية في نهاية هذا الشهر.

وأكد د.عمرو دراج، الأمين العام للجمعية وفق صحيفة "الجمهورية" المصرية، أن لجنة الصياغة ستنتهي من وضع الشكل النهائي للمواد الأسبوع القادم ثم يتم التصويت داخل الجمعية على المسودة النهائية قبل طرحها على الاستفتاء الشعبي مؤكداً أنه لا إقصاء لأحد في المشاركة في وضع الدستور.

وقال محمد أنور السادات، عضو الجمعية ورئيس حزب الإصلاح والتنمية إنه تم التوافق على عدد كبير من المواد الشائكة حتى يكون لمصر دستور يحقق طموحات الشعب، مؤكداً على أهمية الإسراع في الاستفتاء على هذا الدستور وإجراء الانتخابات البرلمانية ليصبح لدينا دستور وبرلمان يحد من سلطات الرئيس المطلقة.

ويصل عدد الذين لهم حق التصويت في الاستفتاء طبقاً لأحدث إحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء 52.5 مليون مواطن يدلون بأصواتهم تحت إشراف قضائي كامل.