عاجل

البث المباشر

أزمة زواج متحدث الرئاسة بصحفية تتفاعل وتهدد منصبه

المصدر: القاهرة - مصطفى سليمان

تفاعلت قضية ادعاء صحفية مصرية زواجها عرفياً من الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية لتصل إلى القضاء بعد قيام الأخير بتقديم بلاغ للنائب العام ضد صحيفة الفجر التي نشرت الخبر.

ثم ما لبث أن احتل الخبر مساحات واسعة في الفضائيات والصحف المصرية، ونشر بعضها أمس الاثنين أن عبير عبدالمجيد الصحفية بصحيفة "اليوم السابع" والمسؤولة عن تغطية أخبار مؤسسة الرئاسة، أقامت دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة لإثبات زواجها من الدكتور ياسر علي. مقرونة بصورتين إحداهما لمحضر انتقال المحامي سمير صبري الذي وكلته الصحفية إلى قصر الاتحادية – مقر القصر الجمهوري – لإعلانه بدعوى إثبات العلاقة الزوجية، والثانية لبطاقة التحقيق الشخصية للصحفية.

وبدأت نيابة شمال الجيزة التحقيق في البلاغ المقدم من المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ضد عادل حمودة، رئيس تحرير جريدة الفجر، بتهمة نشره أخبارا وصفها البلاغ بالملفقة حول واقعة زواجه من فتاة على خلاف الحقيقة.

وكان الدكتور ياسر علي قد تقدم ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، حمل رقم 4187 لسنة 2012، ذكر فيه أن صحيفة "الفجر" نشرت أخبارا كاذبة وملفقة حول واقعة زواجه من صحفية بالرئاسة على خلاف الحقيقة، وأن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة".

وطالب في نهاية بلاغه من النائب العام سرعة التحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، فيما نفى إبراهيم بكري محام ياسر علي زواج عبير من د.ياسر وقال في اتصال مع برنامج بقناة cbc المصرية إن "الدعوة تخلو من أية مستندات" متحديا أن تظهر الصحفية وثيقة الزواج.

إثبات العلاقة الزوجية

وثيقة الزواج التي نشرتها صحيفة الوطن المصرية وثيقة الزواج التي نشرتها صحيفة الوطن المصرية
وردت عبير عبدالمجيد في تصريحات لقناة المحور "لدي مستنداتي ولن أخرجها إلا أمام القضاء، وعلى الدكتور ياسر أن يخرج مستنداته وأنا راضية بحكم القضاء".

وأضافت "قضيتي إنسانية ومجردة من أي صراعات سياسية ولو أردت التشهير بالدكتور ياسر علي لذهبت للنائب العام ولكنني توجهت لمحكمة مختصة".

وتابعت "انتظرت عدة أيام لعل القضية تحل وديا ولم ألجأ إلى القضاء إلا بعد أن استنفذت كافة الطرق الودية".

وقالت الصحفية "لست مخلب قط لأحد ضد الدكتور ياسر علي بما يمثله موقعه في الرئاسة وأرفض أن أكون كذلك، كل ما أطلبه هو إثبات علاقتي الزوجية به وورقة طلاقي منه ولن أتعرض لشخصه".

تسجيلات وساطة وعروض تثبت الزواج

البطاقة الشخصية لعبير عبدالمجيد البطاقة الشخصية لعبير عبدالمجيد
وفي إطار ما قد يترتب على تلك القضية من نتائج سياسية نفى الدكتور ياسر علي الشائعات التي ترددت حول إقالته من منصبه وتعيين متحدث آخر لرئاسة الجمهورية.

وقال في تصريحات خاصة لـ"بوابة حزب الحرية والعدالة"، إن الأنباء التي ترددت بهذا الشأن عارية تماما عن الصحة، وإنه مستمر في موقعه.

وأكدت عبير عبد المجيد لبرنامج "القاهرة اليوم" بقناة أوربت أن متحدث الرئاسة كان يقدمها للناس على أنها زوجته خلال زواجهما القصير، وكانت تعمل مراسلة لليوم السابع في مؤسسة الرئاسة، لكنها فوجئت بأنها بتنحيتها عن العمل فور صدور عدد جريدة "الفجر" الأخير الذى تحدث عن زواجها من الدكتور ياسر علي.

وقالت إن لديها أدلة قوية تثبت واقعة زواجها وستعلن عنها قريبا ولن تترك حقها في هذه القضية إلى النهاية، وفق ما أورده موقع "مصراوي".

ومن جانبه أكد سمير صبري، محامي عبير عبد المجيد، صحفية الرئاسة، أنه يملك مستندات وصورا شخصية لموكلته مع الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أن هناك تسجيلات وساطة وعروض تثبت زواجه بها.

وأضاف صبري خلال البرنامج نفسه، أن هناك مستندات قاطعة تثبت الزواج، وأنه سيعرضها في الوقت المناسب خلال سياق القضية، مشيرا إلى أنها ستنتهي لصالح موكلته بشكل مؤكد بسبب هذه الأدلة.

وأضاف صبري أنه قام برفع دعوى إثبات الزواج بناء عن المعلومات التي توصل إليها وبالأدلة والبراهين الدامغة حسب وصفه.

ومن جانبه قال الدكتور محمد الباز، مدير تحرير جريدة الفجر، إنه التزم حرفيا بما قالته الصحفية عبير عبد المجيد في واقعة زواجها مشيرا إلى أنه تأكد من الرقم الخاص بالدكتور ياسر علي والذي أرسل منه رسائل خاصة لعبير يعبر عن حبه لها.

وأكد الباز أن هناك تفاصيل مفزعة تمكنها من إثبات زواجها من الدكتور ياسر علي، موضحا أنه تأكد من هذه المعلومات وإلا لم يكن يستطيع النشر خلال عدد جريدة الفجر الأخير.

مرتضى منصور: عبير قالت لي كل ماتم نشره غير صحيح

وعلق المحامي المعروف مرتضى منصور على تصريحات محامي الصحفية عبير محمد عبد المجيد عبر قناة "المحور" المصرية قائلاً: "الصحفية عبير عبد المجيد تحدثت معي هاتفياً لكي تستنجد من الصحيفة التي نشرت هذا الموضوع وهي جريدة الفجر وأيضاً بعض الصحف التي سوف تنشر تفاصيل أخرى وليس من الدكتور ياسر علي، مؤكداً أن عبير قالت له كل ماتم نشره على لساني غير صحيح، ولا توجد هناك أي تسجيلات صوتية خاصة بالموضوع".

الاغتيال المعنوي للدكتور ياسر علي

ومن جانبه، قال إبراهيم بكري الممثل القانوني للدكتور ياسر علي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إنه تقدم ببلاغ للنائب العام لتكذيب واقعة الزواج، وأن دعوى الصحفية كاذبة وخالية من المستندات، والواقعة الغرض منها الاغتيال المعنوي للدكتور ياسر علي.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الإعلامي معتز الدمرداش ببرنامج ''مصر الجديدة مع معتز'' الذي يعرض على قناة ''الحياة2'' الاثنين، أن ما يحدث هو استمرار لمسلسل من الادعاءات والكذب ضد الرئاسة، والدليل على ذلك هو أن القضية ذهبت للصحافة قبل القضاء وأن الصحفية رفعت الدعوى بعد تقدمهم ببلاغ للنائب العام.

وعقب سمير صبري محامي عبير عبدالمجيد بالقول إن الدعوى شرعية وهي منظورة حاليا أمام القضاء، ولا يجب أن يفصح عما لديه من معلومات أو مستندات في قضية أحوال شخصية، أما عبير عبدالمجيد فقالت: تقدمت بالدعوى بعد استنفاد كل الطرق الودية والتفاوض أكثر من مرة مع ياسر علي وأطالب بإثبات العلاقة بينه وبيني وورقة الطلاق وهذا أقل حقوقي.

ومن جانبها قالت مصادر إخبارية لم يسمها أحد ضيوف برنامج "الشعب يريد" على قناة التحرير، الاثنين، إن هناك تغييرا قريبا سيحدث في الحكومة المصرية، وإن الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية سيتم تغييره، وإن القرار تم اتخاذه منذ 24 ساعة فقط، مشيرا إلى أن قضية الزواج العرفي والتي رفعتها صحفية الرئاسة عبير عبد المجيد هي السبب الرئيسي لهذا التغيير، وإن دكتور يدعى محمد علي حسن سيكون هو المتحدث الرسمي الجديد حسب وكالة إخبارية أجنبية لم يسمها.

إعلانات

الأكثر قراءة