الحربية بمصر تقبل لأول مرة أبناء ملتحين ومنتقبات

مدير الكلية الحربية يؤكد أن الولاء والانتماء لمصر دون أي فصيل سياسي

نشر في: آخر تحديث:
أكد مدير الكلية الحربية بمصر أن معايير اختيار الطلاب الجدد لم تتم بناء على أي ضغوط من أي جهة حزبية أو سياسية، وأنه قد تم قبول أبناء ملتحين ومنتقبات هذا العام ، حيث إن هذا الموضوع شأن أولياء الأمور، ولا علاقة للقوات المسلحة به.

وأشار اللواء أركان حرب عصمت مراد، خلال استقباله الثلاثاء 2400 طالب جديد بالكلية، إلى أن هذا العام تم قبول " أبناء علماء بالأزهر، وأبناء منتسبين لأحزاب دينية واجتماعية مختلفة، وقبلنا أبناء ملتحين ومنتقبات، فهذا شأن أولياء الأمور خارج القوات المسلحة، لأن هذا الموضوع ليس من مقاييس القبول بالكليات العسكرية".

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "الصباح"، أضاف مراد: "أنا على ثقة من معايير اختياراتكم، من المسلمين والمسيحيين، الفقراء والأغنياء، كنا نبحث في أعينكم عمن يستحق من سيناء، من النوبة، ومن الريف والحضر"، مشيراً إلى أن عدد المقبولين من أبناء سيناء والمحافظات الحدودية التي عانت التهميش تجاوز 6%.

كما نبه مراد على الطلبة بأن الولاء والانتماء يكون دائماً لمصر دون أي فصيل سياسي، وأي ممارسة سياسية ممنوعة داخل الكلية قد تعني استبعاد الطالب.

وأضاف مخاطباً الطلاب: "لا ولاء إلا لله، ولا انتماء إلا لمصر.. لا انتماء لفصيل أو حزب أو مذهب".