غضب من تصريحات البرادعي حول الهولوكوست

نشطاء انتقدوه بتعليقات ساخرة ووزير الشؤون القانونية والنيابية طلب منه توضيحاً

نشر في: آخر تحديث:
أثارت تصريحات الدكتور محمد البرادعي لصحيفة "دير شبيغل" الألمانية، والتي أرجع فيها أسباب انسحاب غالبية الليبراليين والمسيحيين من الجمعية التأسيسية لعدة أسباب؛ منها أن الجمعية تضم عددًا من الأعضاء الذين ينكرون المساواة بين المرأة والرجل ويريدون تطبيق الشريعة وينكرون"الهولوكوست"، أثارت ردود فعل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك "، و"تويتر"، من خلال حملة ضارية ضد د. البرادعي. كما طلب د. محمد محسوب وزير الدولة للشؤون النيابية بمصر من الدكتور البرادعي أن ينفي هذه التصريحات ويكذبها".

وكان الإعلامي "خالد صلاح"، رئيس تحرير صحيفة "اليوم السابع" المصرية قد قرأ مقتطفات من حديث د. البرادعي لدير شبيغل في لقائه بالدكتور محمد محسوب وزير الشؤون القانونية والنيابية في برنامجه على قناة "النهار" مساء ليل أمس، اندهش منها د. محمد محسوب. وقال: "أطالب البرادعي أن يصرح للمصريين جميعا بما إذا كان قد قال هذا الكلام أم لا للصحيفة الألمانية، لأننا في مصر لنا سيادتنا وقوانينا الخاصة بخصوص محرقة الهولوكست، ونرفض أن يفرض علينا الدكتور البرادعي ومن يخاطبهم أن نؤمن بالهولوكست أو لا نؤمن".

وعلى صعيد شبكة الإنترنت سرعان ما نشطت التغريدات والتعليقات على تويتر وفيسبوك ضد تصريحات البرادعي بتعليقات ساخرة. كما قامت مجموعة من الشباب بتدشين صفحة بعنوان: "أنت عيل هولوكست"، وتبادل نشطاء الإنترنت فيها التهكم علي تصريحات البرادعي.