عاجل

البث المباشر

محامي الإخوان يتهم رموزاً سياسية بتأجيج العنف أمام الاتحادية

المصدر: القاهرة - مصطفى سليمان
تقدم عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي جماعة الإخوان المسلمين، ببلاغ إلى النائب العام، الخميس، يتهم فيه 20 سياسيًّا وإعلاميًّا بالتحريض على أحداث العنف التي شهدها محيط قصر الاتحادية مساء أمس الأربعاء.

وقال عبدالمنعم عبدالمقصود لـ"العربية نت" إنه "تم توثيق اعترافات لـ83 من المقبوض عليهم في أحداث أمس، يقولون فيها إن شخصيات سياسية وإعلامية حرضوهم على اقتحام القصر الجمهوري وأنه عثر بحوزتهم على قنابل مولوتوف وأسلحة بيضاء".

وأكد عبدالمقصود "أنه لن يذكر تلك الأسماء وسيترك الأمر للنيابة، محذراً من تواطؤ بعض الأجهزة في التحقيقات".

وأضاف "أن الإخوان ذهبوا إلى قصر الاتحادية ومعهم جموع من الشعب المصري غير منتمية للإخوان لتأييد الرئيس، ومنعت هذه الجموع محاولة كان مخطط لها لاقتحام القصر".

ولفت عبدالمقصود إلى أن "متظاهري الإخوان لم يحملوا في أيديهم سوى العصي، وما بثته مواقع إخبارية للبعض منهم يحمل أسلحة بيضاء إنما كانت هي من داخل خيام المعتصمين، وكان الإخوان المتظاهرون يظهرونها لوسائل الإعلام للتأكيد على أنها خرجت من خيم المعتصمين".

وأوضح "أن جميع القتلى في أحداث أمس هم من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، ومن بينهم نجل القيادي ممدوح الحسيني الذي اتهم في قضية المهندس خيرت الشاطر قبل الثورة".

وتابع: "نحن نرفض استخدام العنف، وليس من منهجنا ذلك سواء كان القتلى من الإخوان أو غيرهم، ففي النهاية كلنا مصريون، ولكن ما يحدث مؤامرة دبّرت للانقضاض على السلطة الشرعية".

وبدوره، صرّح أسامة الحلو، عضو الفريق القانوني لحزب الحرية والعدالة، بأن أعضاء الجماعة والحزب الذين تظاهروا سلمياً أمام القصر الرئاسي ألقوا القبض على نحو 80 بلطجياً اعترفوا على عدد من الرموز السياسية المعارضة للرئيس محمد مرسي بأنهم حرضوهم على الاعتداء على أعضاء الجماعة المؤيدين للرئيس.

إعلانات