عاجل

البث المباشر

مرشد الإخوان يؤكد على شرعية مرسي ويدعو للحوار

المصدر: دبي - العربية.نت
أكد المرشد العام للإخوان المسلمين، محمد بديع، في مؤتمر صحافي بالقاهرة، السبت، شرعية الرئيس المصري، محمد مرسي،، وقال إن وراء التوتر في المشهد السياسي الحالي "مصالح وأموال لا تريد بمصر خيراً"، داعيا إلى "العودة للحوار والمؤسسات والشرعية".

وأوضح أن "ضحايا الاشتباكات حول قصر الاتحادية الثمانية جميعاً من الإخوان، قتلوا وهم يدافعون عن الشرعية في مصر". ونشبت تلك المواجهات بين معارضي مرسي وأنصاره مساء الأربعاء الماضي.

وأكد المرشد على شرعية الرئيس، محمد مرسي، وقال: "هل يعقل المطالبة بإسقاط الرئيس المنتخب".

وذكر أن الجمعية التأسيسية لكتابة مسودة الدستور "قامت بعمل عظيم"، منوها إلى أن "بعض دساتير الدول العربية كان يضعها 3 فقهاء دستوريين دون استشارة المواطنين"، موضحا أن "عمل البشر دائما يحتاج إلى استكمال".

وقال إن ما حدث من أعمال عنف "جرائم وليس خلافات في الرأي"، مشددا على أن "الجماعة تبنت الحوار كوسيلة وحيدة للتعامل مع الآخرين".

وألمح إلى حرق 28 مقرا للجماعة، وجرح أكثر من 1400 شخص من أعضاء الجماعة خلال مواجهات العنف الأخيرة.

وقال إن "المشهد عبارة عن منافسة سياسية يتم الاحتكام فيها إلى الصناديق باعتبارها آلية الديمقراطية"، ملمحا إلى "احترام الجماعة لحكم حل مجلس الشعب المصري".

وأكد أن "المشهد الحالي هو تنافس سياسي يجب أن لا يعرف القتل ولا الظلم"، داعيا قوى المعارضة إلى "التنافس بشرف"، وإلى استحضار لحظة "ميدان التحرير" في ثورة يناير، و"إعلاء مصلحة مصر".

وحث قادة المعارضة على "تحكيم العقل والمحافظة على وحدة مصر"، محذرا من "عثرة الرأي التي تردي".

وكشف أن بعض رموز المعارضة الحالية استفادوا من دعم الجماعة لهم في مرحلة سابقة، متحدثا عن "جمع 80 ألف توقيع لأحد رموز المعارضة البارزين".

إعلانات