25 مليون ناخب مصري يتوجهون للاستفتاء في مرحلته الأولى

بإشراف 7 آلاف قاضٍ على امتداد 10 محافظات بينها القاهرة والإسكندرية

نشر في: آخر تحديث:
يتوجه المصريون اليوم السبت إلى صناديق الاقتراع، لإجازة مسوّدة الدستور، أو رفضها، في ظل انقسام عميق، وشد وجذب بين القوى السياسية، انعكس على الشارع.

وكشفت اللجنة العليا للانتخابات، المشرفة على الاستفتاء أن 25 مليون ناخب، سيصوتون في المرحلة الأولى، وأن التصويت سيشمل 10 محافظات، بينها القاهرة والإسكندرية.

سيشرف على سير عملية الاستفتاء في المرحلة الأولى 7 آلاف قاضٍ في نحو 4500 مركز انتخابي.

وتم توزيع القضاة على نحو 6500 لجنة فرعية. كما تم توزيع نحو 600 قاض على 175 لجنة عامة.

وستؤمن قوات الجيش والشرطة القضاة أثناء توجههم إلى اللجان وخروجهم منها، حيث تشكلت 30 لجنة في المحافظات في المرحلة الأولى يشرف عليها 30 قاضياً، بمعدل قاض لكل لجنة.

وسيتم وضع صندوق أو صندوقين في اللجان الفرعية على الأكثر منعاً للتزاحم.

ومن المتوقع أن تلقي عملية الاستفتاء بإحدى نتيجتيها، إجازة مسودة الدستور، أو رفضها، بظلال كثيفة على المستقبل الدستوري والسياسي في مصر.