عباس يطالب بدخول اللاجئين في سوريا لأراضي فلسطين

الطيران السوري يشن غارات جوية على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتمكين اللاجئين الفلسطينيين الذين يحاولون الهروب من القتال في سوريا من دخول الأراضي الفلسطينية.



وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا": "طلب رئيس دولة فلسطين محمود عباس اليوم الأربعاء، من أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون والمجتمع الدولي تمكين أبناء شعبنا في سوريا من دخول الأرض الفلسطينية".



وبحسب "وفا" فإن هذا يأتي "نتيجة ما تتعرض له المخيمات الفلسطينية من ويلات الصراع الدموي في سوريا".

ونفّذ الطيران الحربي السوري غارات جوية عدة على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بعد ظهر الثلاثاء، بعد ساعات من سيطرة مقاتلين فلسطينيين وسوريين معارضين للنظام على أجزاء كبيرة من المخيم الواقع في جنوب دمشق، كما ذكرت لجان التنسيق المحلية والهيئة العامة للثورة السورية إن قصفاً مدفعياً وبالهاون استهدف أيضاً المخيم.

وكان مسلحو المعارضة السورية مدعومين من فلسطينيين من فصائل مناهضة للنظام السوري أحرزوا في وقت سابق تقدماً واضحاً على الأرض داخل مخيم اليرموك، بحسب ما ذكر المرصد وسكان من المخيم.

وترافق ذلك مع تواصل حركة النزوح الكثيف من المخيم إلى أحياء أخرى في دمشق وخارجها وإلى لبنان المجاور.

وأدان كل من عباس وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة قصف اليرموك.

ووفقاً لأرقام صادرة عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) يوجد 486 ألف لاجئ فلسطيني يقيمون في 9 مخيمات رسمية و3 غير رسمية في سوريا.

وحاول الفلسطينيون عدم التدخل في النزاع الدائر في سوريا بين نظام الرئيس بشار الأسد والمتمردين وهو موقف أكد عليه عباس الأربعاء.

وقالت "وفا" إن عباس "أكد على الموقف الفلسطيني من عدم التدخل في شؤون الدول العربية الداخلية".