عاجل

البث المباشر

النائب العام يطعن على قرار إخلاء سبيل أنس الفقي

المصدر: العربية.نت
تقدم المستشار طلعت عبدالله، النائب العام المصري، بطعن على قرار محكمة جنايات القاهرة، الصادر بإخلاء سبيل أنس الفقي وزير الإعلام الأسبق بعد قبول الاستئناف المقدم منه على قرار حبسه احتياطياً على ذمة قضية إهدار المال العام باتحاد الإذاعة والتليفزيون بضمان محل إقامته، في القضية المعروفة إعلامياً باسم "بث المباريات"، والمتهم فيها مع رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، أسامة الشيخ.

وكشف مصدر قضائي بالمكتب الفني للنيابة العامة أن المستشار طلعت إبراهيم عبد الله، النائب العام، أخطر المستشار عمرو فوزي، المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة الكلية, بقرار الطعن على الإفراج عن "الفقي"، وأمره بوقف إجراءات إخلاء سبيله.

وكان محامي الدفاع، الدكتور عبدالرؤوف المهدي، طالب بإخلاء سبيل الفقي، وأكد أن الأخير تجاوز مدة الحبس الاحتياطي بالسجن وقضى 22 شهراً، وأضاف أن المتهم تم حبسه في 22 فبراير/شباط 2011، وعاقبته المحكمة في 22سبتمبر/أيلول، ونُفذت العقوبة، وفي 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ألغت محكمة النقض الحكم الصادر.

وقدم الدفاع صورة ضوئية من الشهادة الطبية الخاصة بالمتهم والصادرة من مستشفى المنيل الجامعي، والتي أكدت أنه لا يمكن نقله إلى السجن مرة أخرى نظراً لحالته الصحية.

وقال المهدي إن "قلب الفقي توقف ثانية ونصف"، وهو مهدد بالموت في أي وقت، وقدم تقريرا طبيا بذلك من مدير المستشفى.

وأضاف أن مدير المستشفى رفض إعادة الفقي للسجن مرة أخرى لحالته الصحية، وطلب من الطبيب المختص بالسجن الحضور لكتابة إقرار بتحمل المسؤولية عن خروج المتهم وحياته.

جدير بالذكر أن محكمة النقض قضت بقبول الطعن المقدم من المتهمين، وإعادة محاكمتهما أمام دائرة جنايات جديدة، لاتهامهما بإهدار المال العام في اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بعد إصدار محكمة جنايات القاهرة، حكم بالسجن المشدد 7 سنوات على وزير الإعلام السابق الفقي، و5 سنوات على رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق الشيخ في قضية إهدار أموال اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

إعلانات