بلاغ يطالب بمحاكمة باسم يوسف بتهمة إهانة الرئيس

اتهمه بنشر الأكاذيب المضللة ما أثر على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلاد

نشر في: آخر تحديث:
تقدم الناشط السياسي محمود عبدالرحمن ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت عبدالله ضد باسم يوسف مقدم برنامج "البرنامج" بقناة CBC الفضائية، يطالب من خلاله بإحالته للجنايات بتهمة ازدرائه واستهزائه وسخريته من السيد رئيس الجمهورية، وازدرائه للإسلام بسخريته مما يتحدث فيه المشايخ والعلماء.

وقد أفاد البلاغ بأن المدعو باسم يوسف قام في برنامجه "البرنامج" الذي يعرض على قناة CBC بالسخرية من الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، مستهزئاً بصلاته، ونشر صور له بشكل ساخر ومهين لرئيس الجمهورية أثناء صلاته، ما عاد بالأثر السلبي على الوضع الاجتماعي والاقتصادي والأمني، بسبب ما يفعله الإعلام المضلل من استهزاء بشخص رئيس الجمهورية، بجانب سخريته واستهزائه بموكب الرئيس ونشر الأكاذيب المضللة عن عدد سيارات الموكب عن طريق تزييف الفيديو الذي يعرضه لموكب رئيس الجمهورية.

وأضاف مقدم البلاغ أن باسم يوسف سخر واستهزئ بمشايخ وعلماء المسلمين وكلامهم، وعرض بعض الفيديوهات لهم وتناولها بالسخرية والتهكم والاستهزاء.

وأضاف أن باسم بذلك تسبب في التضليل الإعلامي والاستهانة والتطاول والاستهزاء بالرمز الأول للدولة وهو رئيس الجمهورية، وما يتسبب فيه من نظرة العالم الخارجي لمصر بنظرة سخرية واستضعاف.

وطالب مقدم البلاغ بإحالة باسم يوسف لمحكمة الجنايات، لما ارتكبه من جريمة السب والقذف للسيد رئيس الجمهورية وازدراء الأديان. وذلك بحسب صحيفة "اليوم السابع".