عاجل

البث المباشر

القوى الثورية: البلاغ المقدم ضد النشطاء يهدف لقمع المعارضة

المصدر: العربية.نت

أعلن "تكتل القوى الثورية الوطنية"، رفضه الشديد لممارسات النائب العام وجماعة الإخوان المسلمين ضد النشطاء السياسيين والمتظاهرين السلميين، مؤكداً أن البلاغ المقدم ضد عدد من النشطاء والقيادات الثورية والوطنية هو بلاغ سياسي بحت يهدف إلى قمع المعارضة والحريات في مصر.

وقال "تكتل القوى الثورية" في بيان أصدره اليوم الثلاثاء، ظهر جلياً للجميع أن جماعة "الإخوان المسلمين" وممثلهم في القصر الجمهوري قد رفضوا أن تسير مصر إلى طريق الحرية والنور وأعادوا استخدام نفس الممارسات القمعية ضد المعارضة الحرة والتي تمثل الآن صوت الشعب.

وأضاف البيان، أن التكتل يتعجب من سرعة استجابة النائب العام للبلاغ وتجاهله التام لكافة البلاغات المقدمة ضد مرشد جماعة "الإخوان المسلمين" على الرغم من أن بلاغنا ضد المرشد قد سبق بلاغ محامي الجماعة، وهو ما يدل على أن النائب العام متورط مع جماعة "الإخوان"، وأنه عبارة عن أداة تم تعيينها لتصفية حسابات الجماعة مع المعارضة وبالتالي يصبح خصما في القضية، وليس حاكماً وسطياً بين الطرفين.

وأكد التكتل في البيان، على رفضه المثول أمام وكيل النائب العام لرفضه ذلك الإجراء غير القانوني وتأكيد نفيه لتلك الإرهاصات الفكرية النابعة من خيال الجماعة المريض، مضيفاً: "نعلن عن تصدينا لكافة الممارسات القمعية والترهيب السياسي المتعمد من قبل الإخوان ضد النشطاء والمعارضة الحرة".

وشدد التكتل في بيانه، أنه في حالة عدم الأخذ بعين الاعتبار البلاغات المقدمة ضد المرشد وجماعة "الإخوان المسلمين" واستدعائهم "فإننا مضطرون وللأسف أن نعلن عن أن قضاء مصر الشامخ قد رفض أن يضمن العدل لأبناء الوطن وبالتالي عدم اعترافنا به حكما وسطيا بيننا".

إعلانات