المستشار الزند: الحكم بإعادة النائب العام انتصار لشعب مصر

رئيس نادي القضاة أكد أن مصر لا تدار وفقاً للرغبات الشخصية لحاكم أو شلة أو فريق

نشر في: آخر تحديث:

أكد المستشار أحمد الزند، رئيس نادي قضاة مصر أن الحكم الصادر من المحكمة بإعادة النائب العام السابق المستشار عبد المجيد محمود إلى عمله هو "انتصار للشعب المصري كله وليس للقضاء فقط"، مؤكداً أن الحكم يؤكد أن "مصر لا تدار وفقاً للأوهام ولا الأحلام ولا الرغبات الشخصية ولا على هوى حاكم أو شلة أو فريق".

وأضاف، في تصريحات خاصة لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن ما حدث من قرار عزل للمستشار عبدالمجيد محمود، كان خارج إطار الشرعية وكان إهانة لكل مصري حينما يعتدى على دستوره الذي يحصن القاضي من العزل.

وأضاف الزند: "نحن نعلم أن الحكم ليس نهاية المطاف لكنه وقع في قلب كل مصري موقع البهجة والرضا في ظل أشياء كثيرة تغيرت ورضخت وانحنت لكن الحكم أثبت أن القضاء المصري عصي على الانحناء ولا يخشى في الحق لومة لائم، والحكم أثبت أيضاً للعالم كله أن قضاء مصر الشامخ لا يزال وسيبقى دائما بكل عافيته".

وأضاف: "القضاء قال بمنتهى الوضوح إن قرار عزل النائب العام باطل وقرار رئيس الجمهورية الذي عين نائباً عاماً آخر بمقتضاه تم تعطيله بحكم المحكمة، وبالتالي فقد اختفى من الوجود القرار 386 لسنة 2012 الذي أصدره رئيس الجمهورية ومن ثم أصبح كل ما ترتب عليه باطلاً بطريق اللزوم العقلي".

وأشار الزند إلى أن "الدساتير التي صنعت بليل وتضمنت مواد خاصة لأفراد بعينهم مرة مادة لعبدالمجيد محمود ومرة أخرى مادة لتهاني الجبالي فهي ليست دساتير.. فالدستور الذي جاء ليعالج أمراً فردياً وجاء للانتقام ليس بدستور وسيسقط هذا الدستور بإذن الله".