عاجل

البث المباشر

الهلباوي: من المسؤول عن الفشل مرسي أم المرشد؟

المتحدث السابق باسم الإخوان اعتبر رفض أن يكون المرشد فوق الرئيس

المصدر: القاهرة - وليد عبد الرحمن

اعتبر الدكتور كمال الهلباوي، المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين في الغرب، أنه من غير المقبول أن يكون المرشد فوق رئيس الجمهورية، وتساءل "من سيتحمل الفشل المرشد أم الرئيس مرسي؟".

واعتبر في حديثه إلى برنامج "الحدث المصري" الذي يقدمه الإعلامي محمود الورواري على قناة "العربية الحدث" أن الوضع الخاص بالمرشد لا يمكن تقنينه.

وطرح الهلباوى فرضية أن يصل في وقت لاحق إلى رئاسة الجمهورية شخص غير منتم إلى جماعة الإخوان المسلمين فتساءل: "ما سيكون الوضع بالنسبة للمرشد في هذه الحالة؟"، كما طرح سؤال "كيف ستتعامل الدول الخارجية مع مصر؟ هل ستتعامل مع الرئيس مرسي أم مع المرشد؟".

وفي سياق آخر، أشار إلى أن "مهدي عاكف كان آخر المرشدين الكبار وكان أكثر وضوحا رغم تصريحاته المثيرة للجدل في بعض الأحيان"، وأكد أن المرشد مهدي عاكف يعلم أن أي انتقاد يطال الجماعة لا يجب أن يعادى صاحبه، مذكراً أن عاكف نفسه سبق أن انتقد الجماعة.

الإخوان وتصريحات مهدي عاكف

ومن جهته اعتبر الدكتور عمار علي حسن، الباحث في علم الاجتماع السياسي أن الكلام عن عدم مسؤولية الجماعة عن تصريحات عاكف غير صحيح، خاصةً أن "ما خرج عنه هو ما تفكر فيه الجماعة دائما".

وشدد على أن اختيار الجماعة لمهدي عاكف ليكون على رأس الجمعية التي أنشأتها الجماعة يؤكد أنها مسؤولة عن كل تصريح يخرج من المرشد السابق.

وفي سياق آخر ذكر حسن أن "الرئيس مرسي تراجع عن وعده بترك الجماعة مثلما حدث من قبل في كافة وعوده". وأشار إلى أن "مرسي يتصرف حالياً كما لو كان رقم 7 أو 8 في جماعة الإخوان المسلمين".

وطالب الرئيس بالإقرار بذلك "لأن المصريين انتخبوا مرسي وليس المرشد للرئاسة"، كما شدد على أن لا موقع رسميا في الدولة المصرية للمرشد، كما ليس له ترتيب خاص في الدستور.

إعلانات